الثلاثاء 21 نوفمبر/تشرين الثاني 2017، العدد: 10819

الثلاثاء 21 نوفمبر/تشرين الثاني 2017، العدد: 10819

هاميلتون يترقب الحسم في جائزة المكسيك الكبرى

سائق مرسيدس يحتاج في المكسيك إلى الحلول ضمن الخمسة الأوائل، ليتوج بلقب البطولة بغض النظر عن نتيجة فيتل.

العرب  [نُشر في 2017/10/24، العدد: 10791، ص(22)]

قريب من اللقب

أوستن (الولايات المتحدة) - بات سائق مرسيدس البريطاني لويس هاميلتون على عتبة إحراز لقبه الرابع ضمن بطولة العالم للفورمولا-1 بعدما قلب الطاولة في النصف الثاني من الموسم على المتصدر السابق للترتيب العام سائق فيراري الألماني سيباستيان فيتل. ومع تبقي ثلاث مراحل على انتهاء البطولة، يدخل هاميلتون (32 عاما) جائزة المكسيك الكبرى في نهاية هذا الأسبوع، وهو يحتاج إلى تسع نقاط فقط لضمان اللقب الرابع في مسيرته والأول منذ 2015. وتبدو هذه المهمة أسهل مما كان البريطاني يتصور مطلع الموسم.

فهاميلتون يحتاج في المكسيك إلى الحلول ضمن الخمسة الأوائل، ليتوج بلقب البطولة بغض النظر عن نتيجة فيتل. وفي غياب أي طارئ، تبدو النتيجة مضمونة، إذ أن هاميلتون لم يحل خارج الخمسة الأوائل سوى مرة في 17 سباقا هذه السنة (سابعا في موناكو).

وقال هاميلتون بعد فوزه بجائزة الولايات المتحدة الكبرى على حلبة أوستن، متقدما على فيتل الثاني، إن لقب البطولة “يقترب (…) لكن يجب أن أعمل بشكل إضافي لأضمن التواجد في الصدارة”.

في النصف الأول من الموسم وقبل الاستراحة الصيفية، لم يكن أشد مشجعي هاميلتون يتصور أن تكون طريق اللقب معبدة بهذه السهولة. فيتل، بطل العالم أربع مرات، كان متصدرا للترتيب العام وفائزا في أربعة سباقات من 11، ويقدم أداء ثابتا على متن فيراري. في 30 يوليو، دخل فيتل الاستراحة الصيفية متصدرا بفارق 14 نقطة عن هاميلتون، بعد فوزه بسباق جائزة المجر الكبرى، المرحلة الحادية عشرة من البطولة. في السباق الأول بعد الاستراحة (بلجيكا في 27 أغسطس)، فاز هاميلتون وقلص الفارق، وفي السباق التالي (إيطاليا، معقل فيراري)، انتزع الفوز وصدارة الترتيب.

بعد استئناف البطولة، فاز هاميلتون في خمسة سباقات من ستة. وقال السائق البريطاني “النصف الثاني من الموسم يسير بشكل أشبه بالحلم، لأنه لا يجب أن ننسى أننا كنا متراجعين بعض الشيء (في النصف الأول) وكان علينا تعويض تأخرنا”. اللافت أيضا أن فوز هاميلتون الأحد وحلول زميله فالتيري بوتاس خامسا، ضمنا لفريق مرسيدس اللقب الرابع تواليا في بطولة الصانعين. وبات مرسيدس رابع فريق فقط في تاريخ بطولة العالم يحقق البطولة أربع مرات تواليا، بعد ماكلارين (1988-1991)، وفيراري بقيادة بطل العالم السابق الألماني مايكل شوماخر (1999-2004)، وريد بول بقيادة فيتل (2010-2013).

لدى الصانع الإيطالي، تبدو الصورة مغايرة تماما لدى سائقيه فيتل وزميله الفنلندي كيمي رايكونن، رغم حلولهما في المركزين الثاني والثالث في الولايات المتحدة. حتى هاميلتون يرى في مزاج السائقين بابا للمزاح، إذ قال الأحد “أعتقد أنني متشوق أكثر منهما للانتقال إلى المكسيك”.

:: اقرأ أيضاً

:: اختيارات المحرر