الاحد 21 يناير/كانون الثاني 2018، العدد: 10876

الاحد 21 يناير/كانون الثاني 2018، العدد: 10876

هل يصبح سيد فيسبوك سيدا للبيت الأبيض

فريق الرئيس الأميركي دونالد ترامب بدأ في إعداد قائمة تضم الأشخاص الذين من المتوقع أن يخوضوا سباق الانتخابات الرئاسية المقبلة، كمرشحين للحزب الديمقراطي من بينهم مؤسس موقع فيسبوك مارك زوكربيرغ.

العرب  [نُشر في 2017/12/11، العدد: 10839، ص(19)]

هل يفعلها صاحب الموقع الأشهر

واشنطن- على الرغم من أنه لم تمض سوى أشهر على تولي الرئيس الأميركي دونالد ترامب منصبه في البيت الأبيض، فإنه يبدو أن تراجع شعبيته تثير الكثير من القلق لدى أعضاء إدارته، حتى أن الانتخابات الرئاسية 2020 باتت تمثل صداعا لهم.

وبحسب صحيفة “ميركوري نيوز” الأميركية، فإن فريق ترامب بدأ بالفعل إعداد قائمة تضم الأشخاص الذين من المتوقع أن يخوضوا سباق الانتخابات الرئاسية المقررة بعد أكثر من 3 سنوات، كمرشحين للحزب الديمقراطي.

وأشارت الصحيفة إلى أن من بين هؤلاء الأشخاص مؤسس موقع فيسبوك ورئيسه التنفيذي مارك زوكربيرغ.

ويبدو أن معسكر ترامب يفكر كثيرا في احتمال منافسة زوكربيرغ للرئيس الأميركي في 2020، حيث وضعه على قائمة المنافسين المحتملين.

ويلفت الموقع الأميركي إلى أن زوكربيرغ وزوجته بريسيلا تشان تعاقدا مؤخرا مع مجموعة بيننسون الاستراتيجية، وهي شركة استطلاعات الرأي المملوكة لجويل بيننسون عملت لصالح هيلاري كلينتون، منافسة ترامب في الانتخابات الماضية، وذلك من أجل مشروع يتعلق بمبادرة تشان زوكربيرغ. وهو ما أدى إلى الاعتقاد بأن زوكربيرغ يجس النبض بشأن حملة رئاسية محتملة.

وقالت كاثرين هاينشين في مقال لها في صحيفة “الإندبندنت” إن زوكربيرغ يتصرف مثل شخص يخطط لخوض انتخابات الرئاسة، على الرغم من تظاهره بعكس ذلك. عيّن الرجل منظم استفتاءات، وزار مصنع ديترويت للسيارات وغيره من المواقع ذات الثقل السياسي، وألقى خطابًا رفيع المستوى.

لكن هاينشين أشارت إلى أن موقع فيسبوك يتعرض لانتقادات شديدة بسبب دوره في تضليل الناخبين في الانتخابات الأخيرة. فقد اعترف الموقع بأن حسابات روسية استثمرت الأموال في إعلانات سياسية بين عامي 2015 و2016.

وتؤكد هاينشين أن هذا يدل على وجود حاجة ملحة إلى المزيد من الشفافية حول كيفية استخدام فيسبوك بالفعل لتوسيع النفوذ الانتخابي، وخاصة خوارزمية الإعلانات الخاصة به. ويجب وضع تشريعات تنظم عمل الموقع بعد أن أصبح وسيلة تأثير ضخمة. وإذا كان زوكربيرغ يريد الترشح لمنصب الرئاسة، فعليه أن يحمل لواء حملة تحقيق الشفافية.

تواصل هاينشين حديثها قائلة “يعتبر فيسبوك التكنولوجيا أو الخدمةَ الأسرع انتشارًا في تاريخ البشرية بملياري مستخدم، ونظرا لهذا الانتشار الشديد، يستحق الناس المزيد من التوضيح حول تأثيره في الانتخابات”.

:: اقرأ أيضاً

:: اختيارات المحرر