الخميس 23 نوفمبر/تشرين الثاني 2017، العدد: 10821

الخميس 23 نوفمبر/تشرين الثاني 2017، العدد: 10821

الإيرانيون يستأنفون الحج إلى البقاع المقدسة

مراقبون: قرار إيران الجديد بالسماح لمواطنيها بالمشاركة في الحجّ لا ينفصل بدوره عن أهداف سياسية.

العرب  [نُشر في 2017/03/18، العدد: 10575، ص(3)]

السعودية تسخر إمكانياتها لخدمة الحجاج

الرياض - أعلنت المملكة العربية السعودية، الجمعة، مشاركة الحجاج الإيرانيين في موسم الحج المقبل بعد أن كانت طهران قد رفضت إرسال حجاجها العام الماضي عقب امتناعها عن توقيع محضر إنهاء ترتيبات قدوم الحجاج الإيرانيين.

وقالت وزارة الحج السعودية في بيان نشرته وكالة الأنباء الرسمية “واس” إنّ الاجتماع الذي عقده وزير الحج والعمرة محمد بنتن في جدة خلال شهر فبراير الماضي مع رئيس منظمة الحج والزيارة الإيرانية حميد محمدي، تم خلاله بحث ترتيبات شؤون الحجاج الإيرانيين لأداء مناسك الحج لهذا العام 1438 هجريا أسوة بما هو معمول به مع جميع الدول العربية والإسلامية الأخرى.

وجاء في البيان أنّ حكومة المملكة تسخّر إمكاناتها المادية والبشرية لخدمة ضيوف الرحمن لضمان أمنهم وسلامتهم وراحتهم خلال أدائهم مناسك الحج والعمرة.

وغاب الحجاج الإيرانيون عن موسم الحج العام الماضي بقرار سياسي تذرّع بمسائل أمنية، فيما تعرّض القرار إلى انتقادات واسعة لما فيه من خلط للمسائل الدينية بالخلافات السياسية بين طهران والرياض.

ويبدو لمراقبين أن قرار إيران الجديد بالسماح لمواطنيها بالمشاركة في الحجّ لا ينفصل بدوره عن أهداف سياسية، إذ يأتي في غمرة محاولة طهران التهدئة مع بلدان الخليج لإثنائها عن التعاون مع إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب التي تبدي عزما على مقاومة النفوذ الإيراني في المنطقة.

:: اقرأ أيضاً

:: اختيارات المحرر