السبت 29 ابريل/نيسان 2017، العدد: 10617

السبت 29 ابريل/نيسان 2017، العدد: 10617

الإمارات تطالب بتحقيق دولي في مقتل صوماليين باليمن

القوات المسلحة الإماراتية تسعى إلى تحديد أدق التفاصيل المرتبطة بالهجوم غير المبرر الذي استهدف قاربا للاجئين الصوماليين.

العرب  [نُشر في 2017/03/21، العدد: 10578، ص(3)]

المؤشرات تؤكد وجود جريمة بتوقيع الحوثيين

أبوظبي - نفت دولة الإمارات العربية المتحدة بشكل قطعي أن تكون قواتها العاملة ضمن التحالف العربي في اليمن وراء استهداف قارب للاّجئين الصوماليين قرب السواحل اليمنية ما نجم عنه مقتل العشرات منهم، مرحبة بأي تحقيق دولي مستقل في الحادثة.

وجاء النفي الإماراتي في وقت تحدّثت فيه مصادر يمنية عن حملة منسّقة تشنّها جهات محسوبة على جماعة الإخوان المسلمين تستهدف الدور الإماراتي في اليمن، غير مستبعدة أن يكون اتهام الإمارات بالمسؤولية عن حادثة القارب جزءا من تلك الحملة.

وصرح مصدر مسؤول في القوات المسلحة الإماراتية، بأن التحقيقات الأولية التي تم إجراؤها تشير إلى أن قارب اللاجئين الصوماليين الذي كان متجها من السواحل اليمنية إلى السودان لم يستهدف من قبل قواتها المسلحة.

وأوضح المصدر أن “التحقيقات التمهيدية تشير إلى رصد القوات الإماراتية للطبيعة غير العسكرية للقارب ووجود عدد كبير من المدنيين على متنه بصورة واضحة وملفتة للنظر”، مشيرا إلى أنه “في ضوء هذه المعلومات التزمت القوات المسلحة بقواعد الاشتباك الصارمة التي تتبعها وتمنعها من التعامل مع أي أهداف غير عسكرية”.

وأضاف المصدر أن “التحقيقات الأولية تشير إلى احتمال أن يكون القارب قد استُهدف من قبل قوات التمرد الحوثي، وأن القوات المسلحة الإماراتية تسعى إلى تحديد أدق التفاصيل المرتبطة بهذا الهجوم غير المبرر والذي تسبب بكارثة إنسانية مؤلمة”. وأكد المصدر أن “القوات المسلحة في دولة الإمارات ترحب بأي تحقيق دولي مستقل حول هذه الحادثة”.

:: اقرأ أيضاً

:: اختيارات المحرر