السبت 24 يونيو/حزيران 2017، العدد: 10673

السبت 24 يونيو/حزيران 2017، العدد: 10673

الإمارات تضع قدمها على الطريق إلى المريخ

اعتماد استراتيجية 'البرنامج الوطني للفضاء' التي تعد أكبر خطة علمية متكاملة في المنطقة وتتضمن إنشاء أول مدينة علمية لمحاكاة الحياة على المريخ.

العرب  [نُشر في 2017/04/13، العدد: 10601، ص(3)]

أرضية صلبة

دبي - اعتمد الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة حاكم دبي، والشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي، الأربعاء، استراتيجية “البرنامج الوطني للفضاء” التي تعد أكبر خطة علمية متكاملة في المنطقة وتتضمن إنشاء أول مدينة علمية لمحاكاة الحياة على المريخ، وتضم متحفا ومختبرات متخصصة إضافة إلى مختبر تجارب انعدام الجاذبية والبرنامج العربي لاستكشاف الفضاء وإطلاق أكبر منتدى لعلماء المريخ في العالم.

كما أطلقا مجمع تصنيع الأقمار الصناعية ضمن مركز محمد بن راشد للفضاء، لتكون الإمارات، بذلك، أول دولة عربية تقوم بتصنيع الأقمار الصناعية بشكل كامل، سعيا للوصول إلى كوكب المريخ عام 2021 وإنشاء مستوطنة دائمة على الكوكب الأحمر بحلول العام 2117.

ويتضمن برنامج الفضاء الإماراتي أيضا برنامجا جديدا لإعداد رواد فضاء إماراتيين.

وقال الشيخ محمد بن راشد إنّ “برنامجنا الوطني للفضاء يشكل أرضية صلبة لبناء كوادر إماراتية تخصصية في علوم الفضاء ويهدف إلى تأهيل أجيال قادرة على عمل إضافات نوعية للمعرفة الإنسانية”، فيما اعتبر الشيخ محمد بن زايد أن “الاستثمار في الفضاء هو استثمار في عقول إماراتية وكوادر عربية وعلوم تخصصية تصل بدولة الإمارات لنجاحات جديدة”.

:: اقرأ أيضاً

:: اختيارات المحرر