الاحد 25 يونيو/حزيران 2017، العدد: 10674

الاحد 25 يونيو/حزيران 2017، العدد: 10674

لبنان يلتمس عونا قطريا في قضية المختطفين

مراقبون يرون أن توجّه لبنان بطلب المساعدة في قضايا أمنية إلى قطر بالذات أمر بديهيّ ومنتظر مسبقا.

العرب  [نُشر في 2017/01/12، العدد: 10510، ص(3)]

زيارة متوقعة

الدوحة – بدأ الرئيس اللبناني ميشال عون، الأربعاء، زيارة إلى قطر تستمر يومين، وجاءت في أعقاب زيارة كان قام بها إلى المملكة العربية السعودية واعتبرت بداية نقلة في العلاقات اللبنانية الخليجية التي تميزت خلال السنوات القليلة الماضية بالفتور على خلفية تباعد مواقف الطرفين من قضايا إقليمية على رأسها النزاع في سوريا.

وأجرى أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني مباحثات مع ضيفه الرئيس عون قالت وكالة الأنباء القطرية الرسمية إنه جرى خلالها “بحث عدد من القضايا الإقليمية والدولية”، مضيفة أنّه “تم الاتفاق على تفعيل اللجنة العليا المشتركة بين البلدين”.

ومن جهتها قالت الرئاسة اللبنانية عبر حسابها الرسمي على موقع تويتر إن “رئيس الجمهورية تمنى على الأمير تميم مواصلة الجهود القطرية لمعرفة مصير المخطوفين من عسكريين ورجال دين وصحافيين”، مضيفة أن “الأمير وعد بالمتابعة”.

وعلّق مراقبون على ذلك بالقول إنّ توجّه لبنان بطلب المساعدة في قضايا أمنية إلى قطر بالذات أمر بديهيّ ومنتظر مسبقا قبل زيارة عون، وهو “وليد قناعة لبنانية بأنّ للدوحة علاقة قوية وقدرة على التأثير على جماعات إسلامية تقاتل في سوريا”.

:: اقرأ أيضاً

:: اختيارات المحرر