الاحد 25 يونيو/حزيران 2017، العدد: 10674

الاحد 25 يونيو/حزيران 2017، العدد: 10674

وفد أميركي في القاهرة لبحث دور مصر بالمنطقة مستقبلا

السيسي يؤكد على أهمية العلاقات الإستراتيجية بين مصر والولايات المتحدة، وحرص بلاده على المضي قدماً نحو تعزيزها على مختلف الأصعدة.

العرب محمد وديع [نُشر في 2017/01/12، العدد: 10510، ص(2)]

مراقبون: العلاقات الأميركية المصرية ستشهد نقلة نوعية جديدة

القاهرة – استقبل الرئيس المصري، عبدالفتاح السيسي، الأربعاء، وفداً من مجلس أعمال الأمن القومي الأميركي، وهو منظمة غير حكومية، تضم في عضويتها ممثلين عن مجتمع الأعمال المهتمين ببحث الموضوعات السياسية والأمنية.

وعلقت مصادر، لـ”العرب”، على أن أهمية الزيارة، تأتي على خلفية قرب تولي إدارة دونالد ترامب مقاليد الأمور خلال أيام.

ورغم أن الزيارة ليست الأولى من نوعها، حيث اعتاد ممثلون لهذا المجلس زيارة القاهرة، إلا أن بعض المصادر قرأتها هذه المرة، على ضوء الرغبة الأميركية في استكشاف طبيعة الدور الذي يمكن أن تقوم بها القوى الإقليمية المختلفة، ومن بينها مصر، في التعامل مع قضايا المنطقة، بما يحقق المصالح الأميركية.

وكان مراقبون في واشنطن، توقعوا أن تشهد العلاقات الأميركية المصرية، نقلة نوعية جديدة، بعد ما صدر عن الرئيس الجديد ترامب، من تصريحات متعلقة بالتعاون مع نظام السيسي.

وأكد السيسي خلال اللقاء، على أهمية العلاقات الاستراتيجية بين مصر والولايات المتحدة، وحرص بلاده على المضي قدماً نحو تعزيزها على مختلف الأصعدة.

وشدد على عزم مصر على الاستمرار في تنفيذ المزيد من الإصلاحات السياسية والاقتصادية والاجتماعية لتحقيق التنمية الشاملة، رغم ما تواجهه من تحديات بسبب المخاطر الإرهابية.

وأشار إلى أهمية التوصل إلى حلول للأزمات القائمة بعدد من دول المنطقة، بما يحفظ وحدة وسيادة تلك الدول وسلامتها الإقليمية.

وقال أعضاء الوفد الأميركي، خلال اللقاء، إن مصر تمثل دعامة رئيسية للأمن والاستقرار بالشرق الأوسط، وهي شريك هام للولايات المتحدة، وأشادوا بما تم تحقيقه من إنجازات على مدار العامين الماضيين.

وعبروا، في ختام اللقاء، عن حرصهم على نقل الصورة الحقيقية لما تشهده مصر من تطورات إيجابية، إلى صانعي القرار في الولايات المتحدة، خاصة للإدارة الجديدة.

وقال عادل العدوي، مساعد وزير الخارجية الأسبق لـ”العرب” الوفد الأميركي يلعب دورا في تنمية العلاقات بين مصر والولايات المتحدة، ويدرك أهمية استقرار مصر، لأن استقرارها يعتبر دعامة للشرق الأوسط، ومصلحة قومية للولايات المتحدة.

:: اقرأ أيضاً

:: اختيارات المحرر