الاحد 24 سبتمبر/ايلول 2017، العدد: 10761

الاحد 24 سبتمبر/ايلول 2017، العدد: 10761

برامج ومبادرات ثقافية في المعرض الدولي للصيد والفروسية بأبوظبي

إطلاق مبادرتين وطنيتين، ضمن فعاليات معرض الصيد، ترميان إلى تسليط الضوء على التراث الإماراتي، وضرورة العمل بجد للحفاظ عليه.

العرب  [نُشر في 2017/09/14، العدد: 10751، ص(14)]

الروح البدوية الأصيلة

أبوظبي – تقدم لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في أبوظبي هذا العام تطويراً جذرياً لجناحها المشارك في الدورة الخامسة عشرة لفعاليات المعرض الدولي للصيد والفروسية أبوظبي 2017، والذي انطلقت فعالياته الثلاثاء 12 سبتمبر الجاري لتختتم يوم الـ16 من نفس الشهر.

يتضمن جناح اللجنة منصات تفاعلية جديدة تساعد على تقديم عناصر التراث الإماراتي بشكل متطوّر، وبرامج متنوعة تعزز قيم الاعتزاز بالتاريخ والأصالة الإماراتية.

وتهدف أنشطة اللجنة الاستراتيجية الثقافية إلى إيصال الرسالة الحضارية والإنسانية للإمارات إلى مختلف ثقافات وشعوب العالم.

كما يهدف جناح اللجنة في معرض الصيد إلى تقديم صور حيّة حول مختلف الفعاليات التي تنظمها، إذ تسلط الضوء على أبرز مبادراتها وبرامجها الثقافية والتراثية، كمهرجان الظفرة الذي سيطلق دورته الجديدة في ديسمبر المقبل، والذي يرتكز على الروح البدوية الأصيلة في الإمارات، ويهدف إلى حماية التراث البيئي والتاريخي، فضلاً عن تعزيز الروابط بين الماضي والحاضر لمواطني الإمارات.

كما يقدم الجناح فكرة عن محمية المرزوم للصيد في منطقة الظفرة. وهو مشروع يعنى بقديم التراث الإماراتي الأصيل، والحفاظ عليه وتطويره ليواكب معايير الاستدامة الحديثة.

ويتضمن الجناح العديد من الأركان كركن أكاديمية الشعر الذي يتم من خلاله عرض أحدث إصدارات الأكاديمية في النقد والدراسات ودواوين الشعر، إضافة إلى الترويج لبرنامجي “أمير الشعراء” و”شاعر المليون”، حيث يمثل المعرض فرصة لهم للقاء محبيهم من عشاق الشعر النبطي والشعر الفصيح، إضافة إلى ركن خاص بمجلة شواطئ التي تستعرض توجهات الإمارات الاجتماعية والثقافية والمواضيع التي ترتبط بها بشكل وثيق.

(مبادرة الخير مرآة الإمارات) هي عبارة عن مساحة تفاعلية تتمثل في انعكاس الخير على فاعله وعلى المجتمع ككل

أما ركن قناة بينونة الفضائية، فيتم من خلاله تصوير اللقاءات التلفزيونية لقناة بينونة خلال فعاليات معرض أبوظبي للصيد والفروسية، حيث تروّج القناة لكل ما ﻳختص بتفاصيل حياة المجتمع الإماراتي، إضافةً إلى برامجها المنوّعة٬ إذ تغطّي أهم الفعاليات في أبوظبي٬ وذلك كشريك إعلامي للجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية.

وأطلقت اللجنة أيضا ضمن فعاليات معرض الصيد مبادرتين وطنيتين ترميان إلى تسليط الضوء على التراث الإماراتي، وعرض مجموعة من أعمال ومبادرات وبرامج ثقافية وتراثية لتعزيز الثقافة والهوية الإماراتيّتَيْن.

المبادرة الأولى التي تقترحها اللجنة هي “جدارية الصيد والفروسية” التي تقدم صورة مبتكرة عن التراث الإماراتي لزوار المعرض، وتعرض من خلالها عناصر الصيد مثل الصقور، والحبارى، والسلوقي والخيول بالرسم الحر وبتقنية الغرافيتي.

كما نجد “مبادرة الخير مرآة الإمارات” وهي عبارة عن مساحة تفاعلية تتمثل في انعكاس الخير على فاعله وعلى المجتمع ككل.

يعتبر جناح لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في أبوظبي منصة تعريفية وتوثيقية للتراث الإماراتي الأصيل، ونقطة جذب مهمة لزوار المعرض الذي يستقطب اهتمام الآلاف من المواطنين والمقيمين والسياح، وتقدم اللجنة من خلاله العديد من الأنشطة التراثية والثقافية لتعريفهم بمكانة التراث الإماراتي، وضرورة العمل بجد للحفاظ عليه.

:: اقرأ أيضاً

:: اختيارات المحرر