الجمعة 17 نوفمبر/تشرين الثاني 2017، العدد: 10815

الجمعة 17 نوفمبر/تشرين الثاني 2017، العدد: 10815

سوبرمان وسبايدرمان وباتمان خطر على الطفل

الدراسة تثبت أن الفتيات كن أقل عرضة لتأثير أبطال الأفلام الكرتونية لأن غالبية الأبطال من الذكور.

العرب  [نُشر في 2017/02/11، العدد: 10540، ص(21)]

بطل الأطفال

واشنطن - يتأثر جميع الأطفال وخاصة منهم الذكور تأثرا سلبيا واضحا، بأبطال القصص الكرتونية مثل باتمان وسوبرمان وسبايدرمان، إذ كشفت دراسة أجرتها جامعة بيرغهام يانغ الأميركية أن السلوك الاجتماعي والجسدي للأطفال أصبح عنيفا بشكل واضح بسبب أبطال المسلسلات الكرتونية الخارقين، على غرار سبايدر مان وباتمان وسوبرمان.

وأجرى الباحثون بقيادة الخبيرة سارة كوين اختبارات على 240 طفلا تتراوح أعمارهم بين ثلاثة و ستة أعوام ونصف العام على مدار سنة كاملة.

ودرس الخبراء كل بطل كرتوني وإلى أي مدى يمكن أن يؤثر على سلوك الأطفال سواء بالفعل أو بالكلام. وتبين أن الرغبة في العنف تزداد لدى الأطفال، كلما أقبلوا أكثر على مشاهدة مسلسلات الأبطال الكرتونية.

وبينت الدراسة أن الأطفال أجابوا عما يجعل البطل بطلاً، بالقول “لأنه يضرب ويدمر كل شيء”، فيما قال آخرون “إنه يمكن أن يطير ويصطاد آخرين بشبكته”.

من جهة أخرى أثبتت الدراسة أن الفتيات كن أقل عرضة لتأثير أبطال الأفلام الكرتونية لأن غالبية الأبطال من الذكور. كما أن الفتيات يهتممن أكثر بالقصص التي تدور أحداثها عن الواقع والحياة اليومية.

وأكد الخبير الألماني في العلوم الاجتماعية بجامعة بوتسدام روبرت بوشينغ ذلك، حيث قال”لم تفاجئني نتائج الدراسة الأميركية لأن العنف كان دوما مبررا في مسلسلات الأبطال الكرتونية”.

وحذرت كوين -رئيسة فريق البحث- من أن الأطفال لا يستطيعون حماية أنفسهم من تأثير الأبطال الكرتونيين، لذلك على الآباء أن يقوموا برعاية الأطفال نفسيا ويحاولوا التقليل من تأثير الأبطال الكرتونيين فيهم.

:: اقرأ أيضاً

:: اختيارات المحرر