الثلاثاء 25 يوليو/تموز 2017، العدد: 10702

الثلاثاء 25 يوليو/تموز 2017، العدد: 10702

تصاميم تجسد مراحل حياة داليدا

المصمم اللبناني راني زاخم يستوحي من موضة سبعينات القرن الماضي وثمانيناته ومن أناقة الديفا داليدا إطلالات أبهرت بتصاميمها وألوانها المرحة.

العرب  [نُشر في 2017/02/12، العدد: 10541، ص(21)]

أزياء راقية

حيّا المصمم اللبناني راني زاخم من خلال أحدث مجموعاته من الأزياء الراقية النجمة الراحلة داليدا بمناسبة مرور 30 عاماً على رحيلها، مجسّداً أبرز مراحل حياتها الفنية.

وتضمنت المجموعة 39 إطلالة، حاملة الرقم 6 ضمن مجموعات راني زاخم التي اعتاد أن يطلقها من أسبوع “ألتا روما للموضة” في العاصمة الإيطالية، وتميّزت بالألوان المشرقة وبطابع الغلامور التي عُرفت به أناقة داليدا.

وقال خبراء الموضة إن زاخم استوحى من موضة سبعينات القرن الماضي وثمانيناته، ومن أناقة الديفا داليدا إطلالات أبهرت بتصاميمها وألوانها المرحة التي زيّنت أقمشة الأورغنزا، والحرير بتدرّجات الأحمر، والليلكي، والأزرق، والأصفر. ولفتت الحضور الإطلالات التي تزيّنت بالألوان المعدنية وثنائي الأبيض والأسود الذي جسّد الأناقة المتكاملة.

وعمل زاخم على أن يحاكي من خلال قصّات تصاميمه 3 مراحل أساسية من حياة داليدا تمثلت في مرحلة غنائها في الديسكو، ومرحلة “أستوديو 54”، وإطلالتها على مسرح الأولمبيا الشهير، وانطلاقاً من ذلك اعتمد 3 قصّات شكّلت أساس المجموعة، وهي قصّة حورية البحر التي تُظهر تفاصيل الجسم بطريقة راقية، والقصّة المستقيمة التي تبرز القوام الرشيق، وقصّة الـ”إيفازيه” ذات الطابع الأنثوي والتي تأتي قريبة من الجسم من الأعلى وتتسع تدريجياً عند الأسفل.

زيّنت أثواب الكوكتيل القصيرة وأثواب السهرة الطويلة تطريزات “الأرابيسك” وتمّ تطريز بعض الفساتين بأحجار اللؤلؤ متعدّدة الألوان مما أكسبها لمعاناً مميّزا، كما تمّ استخدام التقنيّة ثلاثية الأبعاد لإضفاء بعد عصري على الإطلالات.

:: اقرأ أيضاً

:: اختيارات المحرر