الجمعة 23 يونيو/حزيران 2017، العدد: 10672

الجمعة 23 يونيو/حزيران 2017، العدد: 10672

الربو يختفي لدى الكثير من الأطفال عند البلوغ

الربو التحسسي يندرج ضمن أكثر الأمراض المزمنة شيوعا في مرحلة الطفولة، ويمكن أن يصيب الرضع الذين لا يزيد عمرهم عن بضعة أشهر.

العرب  [نُشر في 2017/03/20، العدد: 10577، ص(17)]

الربو يهاجم الأطفال أيضا

ميونخ (ألمانيا) – يهاجم الربو الأطفال أيضا، وليس البالغين فحسب. وتختفي أعراض هذا المرض العضال في مرحلة البلوغ لدى الكثير من الأطفال. وحتى ذلك الحين يمكن تحسين الحالة المرضية باستخدام البخاخ. وبصفة خاصة ينبغي توخي الحذر إذا تعلق الأمر بالأطفال الذين يعانون من البدانة.

وقال البروفيسور كارستن شميت فيبر، مدير معهد أبحاث الحساسية في مركز هيلمولتس بمدينة ميونيخ الألمانية، إنه من الضروري زيارة طبيب أمراض الصدر والحساسية، إذا أصدر الطفل صوت صفير لعدة أسابيع خلال عملية الزفير، مع السعال المستمر على الرغم من عدم المعاناة من الحمى وغيرها من أعراض البرد الأخرى، وعندما يلهث الطفل أثناء اللهو.

ومن جانبها قالت سونيا ليمله، المتحدثة باسم الرابطة الألمانية لأطباء الحساسية والربو، إن الربو التحسسي يندرج ضمن أكثر الأمراض المزمنة شيوعا في مرحلة الطفولة، ويمكن أن يصيب الرضع الذين لا يزيد عمرهم عن بضعة أشهر.

وفي مراحل عمرية لاحقة يصاب بعض الأشخاص بشكل من أشكال الربو، يعرف باسم “الربو الشعبي”، وهو عبارة عن التهاب مزمن في الشعب الهوائية، ينتج عنه ضيق في الشعب الهوائية. وتتمثل أعراض هذا المرض في اللهث وضيق التنفس والسعال والشعور بالضيق في الصدر، بالإضافة إلى سماع صوت الصفير خلال الزفير. وتظهر هذه الأعراض في صورة نوبات وتتلاشى إلى أن يصادف المريض أحد المسببات لنوبة أخرى.

:: اقرأ أيضاً

:: اختيارات المحرر