الاثنين 20 نوفمبر/تشرين الثاني 2017، العدد: 10818

الاثنين 20 نوفمبر/تشرين الثاني 2017، العدد: 10818

مضخة ميكانيكية تعيد الأمل لمرضى القلب

المضخة الميكانيكية تعتبر جسرا واصلا قبل عملية زراعة القلب فهي تساعد في بقاء المريض على قيد الحياة حتى يتوافر قلب يمكن أن تتم زراعته.

العرب  [نُشر في 2017/04/13، العدد: 10601، ص(17)]

مضخة ميكانيكية جديدة تعزز دوران الدم في الجسم

لندن- أظهرت دراسة بريطانية حديثة أن استخدام مضخة ميكانيكية جديدة تعزز دوران الدم في الجسم، يمكن أن يساعد المرضى في التغلب على مرض قصور القلب بشكل كامل. وقام بالدراسة باحثون من معهد الطب الخلوي التابع لجامعة نيوكاسل، بالتعاون مع باحثين في جامعات كامبريدج وليدز ولندن ولويزفيل البريطانية.

وأوضح الباحثون أن المضخة، التي يطلق عليها اسم “جهاز مساعدة البطين الأيسر”، تساعد غرفة ضخ الدم الرئيسية في عضلة القلب على دفع الدم في كافة أنحاء الجسم. ويتم زرع المضخة عادة بالنسبة إلى المرضى الذين وصلوا إلى مرحلة متأخرة من قصور القلب، وهي مرحلة حرجة للغاية يكون فيها القلب أضعف من أن يضخ الدم بكفاءة داخل الجسم.

وشملت الدراسة 58 مريضًا من الذكور خضعوا لفحوص شاملة لاختبار مدى ملاءمة قلوبهم لاستخدام مثل هذا الجهاز. وأظهرت النتائج أن ثلثي المشاركين ممن استخدموا تلك الأجهزة التي تعمل بالبطارية ظهرت عليهم علامات الشفاء التام من مرض القلب.

ووجد الباحثون أن من بين 16 شخصا تعافوا بدرجة كافية لنزع المضخة منهم، أظهر 38 بالمئة منهم تعافيًا في وظائف القلب تعادل تماما حالة الأصحاء في المرحلة العمرية نفسها.

وقال قائد فريق البحث ديوردي جاكوفليفيتش “نعتبر هذه المضخة جسرا واصلا قبل عملية زراعة القلب، فهي تساعد في بقاء المريض على قيد الحياة حتى يتوافر قلب يمكن أن تتم زراعته”.

:: اقرأ أيضاً

:: اختيارات المحرر