الجمعة 17 نوفمبر/تشرين الثاني 2017، العدد: 10815

الجمعة 17 نوفمبر/تشرين الثاني 2017، العدد: 10815

إطار قانوني إماراتي لصندوق رأس المال المخاطر

القانون يشترط أنه في حال كانت قيمة الأصول المدارة تزيد عن 49 مليون دولار، فإنه يتم تعيين مسؤول لإدارة المخاطر واستيفاء متطلبات معايير الكفاءة والملائمة.

العرب  [نُشر في 2017/01/09، العدد: 10507، ص(11)]

تسهيل عمل المبتكرين وتحفيز جذب رؤوس الأموال المخاطرة إلى البلاد

أبوظبي - أعلنت الحكومة الإماراتية عن إنجاز نظام قانوني لصندوق رأس المال المخاطر يتضمن الضوابط والالتزامات الخاصة بنشاطه، بهدف تسهيل عمل المبتكرين وتحفيز جذب رؤوس الأموال المخاطرة إلى البلاد.

ويأتي ذلك ضمن أعمال ومشروعات الدفعة الأولى من المشرعات الحكومية التي أطلقها نائب رئيس الإمارات حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم لتسريع العمل على تحقيق أهداف الأجندة الوطنية.

ويهدف النظام القانوني إلى تسهيل عمل المبتكرين، وتحفيز جذب رؤوس الأموال المخاطرة إلى الإمارات، والتي تشكل إحدى الأدوات الرئيسية المشجعة للاستثمار في المشروعات القائمة على الأفكار الجديدة.

ويشترط القانون أنه في حال كانت قيمة الأصول المدارة تزيد عن 49 مليون دولار، فإنه يتم تعيين مسؤول لإدارة المخاطر واستيفاء متطلبات معايير الكفاءة والملائمة وألا يتعدى التعرض لمخاطر الصندوق صافي قيمة أصوله.

وفي حال كانت قيمة الأصول المدارة للصندوق أقل من ذلك، فإنه يتعين الالتزام بإعداد ملخص للتقرير السنوي وألا يتعدى التعرض لمخاطر الصندوق صافي قيمة أصوله.

وفرض القانون توفر ثلاثة التزامات على استثمارات صندوق رأس المال المخاطر، يتمثل الأول في استثمار ما لا يقل عن نسبة 70 بالمئة من أصول الصندوق في واحد أو أكثر من الاستثمارات.

ويقصد بتلك الاستثمارات، إقراض المشروعات الجديدة أو المتعثرة بنسبة لا تتجاوز 30 بالمئة من أصول الصندوق أو المشاركة فيها أو أدوات الملكية الصادرة عن الشركات غير المدرجة في السوق أو وحدات صناديق رأس مال مخاطر أخرى على ألا تتجاوز استثمارات تلك الصناديق 10 بالمئة من أصولها في صناديق أخرى.

ويتمثل ثاني الالتزامات، في ألا تتجاوز استثمارات الصندوق 30 بالمئة من أصول الصندوق في الاستثمارات التي يجوز لصندوق الاستثمار العام المفتوح الاستثمار فيها. أما الالتزام الثالث فيتمثل “في حال استثمار الصندوق خارج الإمارات، أن يلتزم الصندوق بذات الالتزامين السابقين المذكورين”.

:: اقرأ أيضاً

:: اختيارات المحرر