الخميس 14 ديسمبر/كانون الاول 2017، العدد: 10842

الخميس 14 ديسمبر/كانون الاول 2017، العدد: 10842

وجه جديد لمعرض الإسكندرية الدولي للكتاب

ينقسم المعرض إلى جناحين، الأول الجناح العربي والدولي، ويقام في حرم مكتبة الإسكندرية، والثاني جناح الناشرين المصريين في أرض كوتة بمنطقة الشاطبي

العرب  [نُشر في 2017/03/13، العدد: 10570، ص(15)]

احتفاء بالمفكر الراحل مصطفى العبادي

القاهرة – تحل إيطاليا ضيف شرف معرض الإسكندرية الدولي للكتاب الذي يبدأ في الثالث والعشرين من مارس الجاري ويستمر إلى غاية الرابع من أبريل القادم، ويأتي في دورته لهذا العام بتعاون جديد بين الهيئة المصرية العامة للكتاب ومكتبة الإسكندرية.

وقال باولو ساباتيني الملحق الثقافي للسفارة الإيطالية بالقاهرة ومدير المركز الثقافي الإيطالي في مؤتمر صحافي انعقد مؤخرا بالمركز الدولي للكتاب “هذه المناسبة ذات أهمية كبيرة لنا فالإسكندرية تربطها علاقات وثيقة بإيطاليا وستكون هذه فرصة جيدة لعرض الإنتاج الثقافي الإيطالي وإبراز التأثير المتبادل لكلا الطرفين على الآخر”.

وأضاف “عندما دعتنا مكتبة الإسكندرية لنكون ضيف شرف المعرض رحبنا بكل تأكيد لأنها فرصة جيدة لعرض إسهاماتنا من الكتب في عدة مجالات من بينها علم الآثار”.

وتقيم إيطاليا في إطار مشاركتها بالمعرض احتفالا خاصا في 25 مارس بمرور 60 عاما على معاهدة روما، التي شكلت نواة التكتل الاقتصادي الأوروبي والذي تحول لاحقا إلى الاتحاد الأوروبي.

ويقام المعرض في الفترة من 23 مارس إلى الرابع من أبريل ولأول مرة بالتعاون بين الهيئة المصرية العامة للكتاب ومكتبة الإسكندرية، بعد أن كانت كل جهة تنظم بمفردها معرضا للكتاب في الإسكندرية.

من جانبه قال وزير الثقافة المصري حلمي النمنم “كانت العادة كل سنة أن ينتقل معرض القاهرة الدولي للكتاب بعد انتهاء دورة القاهرة تلقائيا إلى مدينة الإسكندرية بعد أسبوع أو نحو ذلك”.

وأضاف “في عام 2003 افتُتحت مكتبة الإسكندرية وبعدها بعامين أو أكثر بدأت في إقامة معرض للكتاب وبات هناك ما يشبه التنافس بين المعرضين، وهو ما لم يصب واقعيا في صالح العمل الثقافي بالإسكندرية”.

وتابع قائلا “نقيم هذا العام معرض الإسكندرية الدولي للكتاب بتعاون كامل بين وزارة الثقافة ممثلة في الهيئة المصرية العامة للكتاب ومكتبة الإسكندرية، باعتبارها أكبر مؤسسة ثقافية عربية ودولية موجودة في المنطقة”.

وينقسم المعرض إلى جناحين، الأول الجناح العربي والدولي، ويقام في حرم مكتبة الإسكندرية، والثاني جناح الناشرين المصريين في أرض كوتة بمنطقة الشاطبي.

كما قال هيثم الحاج علي، رئيس الهيئة المصرية العامة للكتاب، إن عدد دور النشر المشاركة في المعرض يتراوح حاليا بين 220 و230 دار نشر وقد يصل إلى 300 بعد زيادة المساحة المخصصة للمعرض.

وأضاف أن جدول الفعاليات الثقافية للمعرض تم وضعه من خلال لجنة مشتركة بين الهيئة والمكتبة بحيث تتوزع الفعاليات على الجناحين.

ومن بين الدول المشاركة في المعرض الإمارات العربية المتحدة والكويت والسعودية والولايات المتحدة.

وقرر المعرض في هذه الدورة الاحتفاء بأستاذ الفلسفة والمؤرخ السكندري مصطفى العبادي الذي توفي في فبراير الماضي عن عمر ناهز 88 عاما.

وقال مدير مكتبة الإسكندرية إسماعيل سراج الدين “مصطفى العبادي قامة دولية كبيرة فارقتنا مؤخرا لكن نذكر له أن في السبعينات من القرن الماضي هو من

أطلق النداء الأول لإعادة إحياء مكتبة الإسكندرية”.

هذا وقد اختار المعرض كتاب العبادي “مصر من الإسكندر الأكبر إلى الفتح العربي” ليكون هو الجائزة المميزة المقدمة في جميع الأنشطة والمسابقات المقامة داخل المعرض، تكريما لمؤلفه وإسهاما في إلقاء الضوء على فترة الحكم اليوناني الروماني لمصر.

:: اقرأ أيضاً

:: اختيارات المحرر