الخميس 27 ابريل/نيسان 2017، العدد: 10615

الخميس 27 ابريل/نيسان 2017، العدد: 10615

هيئات الثقافة المصرية تنعى الكاتب والمفكر السيد يس

الساحة الثقافية المصرية والعربية تنعى الكاتب السيد يس الذي أثرى المكتبة العربية بالعديد من الكتب والأبحاث والدراسات النقدية والمقالات.

العرب  [نُشر في 2017/03/19، العدد: 10576، ص(1)]

السيد يس قدم أكثر من 40 مؤلفا في السياسة وعلم الاجتماع

القاهرة- نعت هيئات ثقافية مصرية الكاتب والمفكر الاجتماعي السيد يس الذي توفي الأحد عن 84 عاما بعد صراع مع المرض.

ونعته الهيئة المصرية العامة للكتاب التي طبعت له العديد من مؤلفاته ومركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية الذي ساهم في تأسيسه.

كما نعاه وزير الثقافة حلمي النمنم في بيان قائلا "إن الثقافة والصحافة المصرية والعربية فقدت مفكرا ومثقفا كبيرا أثرى المكتبة العربية بالعديد من الكتب والأبحاث والدراسات النقدية والمقالات."

ولد يس في الثالث من سبتمبر أيلول 1933 وحصل على ليسانس الحقوق من جامعة الإسكندرية. بدأ مسيرته العملية في 1957 بالمركز القومي للبحوث الاجتماعية والجنائية الذي استمر فيه حتى 1963.

قدم أكثر من 40 مؤلفا في السياسة وعلم الاجتماع من أبرزها "أسس البحث الاجتماعي" و"الشخصية العربية بين تصور الذات ومفهوم الآخر" و"تحليل مفهوم الفكر القومي" و"مصر بين الأزمة والنهضة" و"جدل الحضارات" و"آفاق المعرفة في عصر العولمة" و"رؤية عربية لمشكلات العالم المعاصر".

حصل على وسام الاستحقاق الأردني من الطبقة الأولى في 1992 ووسام العلوم والفنون والآداب من مصر عام 1995 وجائزة الدولة التقديرية في العلوم الاجتماعية عام 1996.

للكاتب السيد يس، اتجاه مميز في التفكير، كونه واحدا من رواد البحث في العلوم الاجتماعية منتميًا إلى جيل الستينات من القرن الماضي، وبالرغم من ذلك، كان أيضًا مسؤولا كبيرا في مؤسسة الأهرام، حيث تولى منصب مدير مركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية في العام 1975 ولمدة عشرين عاما متواصلة.

اتهم بأن مواقفه من السلطة بعد 30 يونيو والترويج لسياسات الإصلاح الاقتصادي المجحفة ترتبت عليها تداعيات سلبية كثيرة، مثل ارتفاع الأسعار الجنوني وتراجع قيمة الجنيه المصري وتآكل الطبقة الوسطى، لكن السيد يس مع كل تلك الانتقادات، التي يمكن الرد عليها، يبقى واحدًا من العاملين في حقل البحث الاجتماعي والسياسي الذين يشار إليهم بالبنان في مصر.

:: اقرأ أيضاً

:: اختيارات المحرر