الثلاثاء 25 ابريل/نيسان 2017، العدد: 10613

الثلاثاء 25 ابريل/نيسان 2017، العدد: 10613

كواليس مزعجة في دراما رمضان المصرية

  • رغم جاهزية معظم المسلسلات التلفزيونية المشاركة في الماراثون الرمضاني المصري المقبل وتصوير نسبة كبيرة من الحلقات وطرح الفيديو التشويقي الدعائي “البرومو” للبعض منها، فإن هذه الاستعدادات لا تنفي أن موسم دراما 2017 بدأ بالعديد من المشكلات التي دارت في كواليس التصوير، وكانت أبرزها الاعتذارات التي تقدم بها فنانون ومخرجون ومؤلفون إلى جانب العديد من الخلافات بين الفنانين.

العرب هشام السيد [نُشر في 2017/04/20، العدد: 10608، ص(16)]

اعتذارات بالجملة

وحده المنتج من يدفع ثمن الخلافات الحاصلة في كل عام بين نجوم الصف الأول للدراما المصرية حول اعتذارات آخر لحظة أو الخلافات على كتابة الأسماء على مقدمة المسلسلات. ولم يشذ الموسم الدرامي المرتقب عن القاعدة؛ حيث كان على رأس هؤلاء المنتجين عصام شعبان، الذي تحطمت آماله في العودة إلى الإنتاج الدرامي من خلال مسلسل “أبيه فتحي”، بعد توقفه عدة أعوام عن الإنتاج بسبب الأزمات المالية التي واجهها.

كان شعبان يراهن على تقديم خلطة درامية تجمع بين نجم الكوميديا محمد هنيدي والكاتب يوسف معاطي، إلا أن الخلافات الحادة بين هنيدي ومعاطي -والتي بلغت حد الاشتباك اللفظي- بددت لديه آمال العودة إلى الإنتاج، وتردد أن عدم رضى هنيدي عن مستوى وجودة الورق الذي كتبه معاطي دفعه إلى الاعتذار عن المشاركة في المسلسل والتفرغ لتصوير فيلمه الجديد “عنتر ابن ابن ابن ابن شداد”. وقال شعبان إن هنيدي طلب تأجيل تصوير المسلسل لحين الانتهاء من تصوير الفيلم بسبب صعوبة الجمع بين العملين في وقت واحد، وهو ما تسبب في مشادة كلامية بينه وبين معاطي، وفي النهاية تقرر تأجيل العمل إلى العام المقبل وليس إلغاءه.

إضافة إلى هذا تبدد حلم المنتج تامر مرسي بتحقيق المفاجأة التي أعلن عنها للجمهور بإنتاج مسلسل ضخم يجمع في بطولته بين نجمين كبيرين هما تامر حسني وياسمين عبدالعزيز، حلقاته متصلة منفصلة، على غرار مسلسل “هو وهي” الذي قام به النجمان الراحلان أحمد زكي وسعاد حسني.

الكواليس شهدت خلافات كبيرة، حينما فوجئ فريق الكتابة المكون من خالد جلال وأيمن بهجت قمر بتعاقد الجهة المنتجة مع ورشة كتابة أخرى بقيادة أمين جمال لكتابة حلقات جديدة للمسلسل، على خلفية إبداء المخرج محمد سامي عدم رضائه عن مستوى الحلقات المكتوبة، وأقنع تامر حسني بطل العمل بوجهة نظره فتوقف المسلسل.

لم يتوقف الأمر عند هذا الحد، بل انتشرت أخبار تشير إلى وجود خلافات بين ياسمين وتامر حول ترتيب الأسماء على مقدمة المسلسل “التتر”، وكيفية ضمان تساوي مساحة الدورين على الشاشة، هكذا مات المشروع قبل أن يولد.

وعانى مسلسل “قصر العشاق” من مشكلة ضيق الوقت ما تسبب في اعتذار المخرج عمر عبدالعزيز عن إخراجه، وهو العمل الذي يضم في بطولته نخبة من النجوم الكبار، منهم حسين فهمي وبوسي وسهير رمزي وفاروق الفيشاوي وميرفت أمين وعزت العلايلي، ويعود فيه فهمي إلى العمل مع زوجته السابقة ميرفت أمين.

وعلمت “العرب” بنشوب خلاف كبير بين المنتج ممدوح شاهين والمخرج عمر عبدالعزيز بسبب تفاصيل خاصة بالعمل، ورأى المخرج أن الأجواء لن تساعده على تقديم العمل بالشكل الذي يراه مناسبا وانسحب ليحل مكانه المخرج أحمد صقر، وكان أحد أسباب توقف العمل الخلاف على أجور النجوم. وانسحب المؤلف أيمن بهجت قمر من كتابة مسلسل “مرزوق وايتو” المأخوذ عن فكرة بطل العمل محمد رمضان، وقال “المسلسل يضم تفاصيل كثيرة وبحاجة إلى وقت لكتابته”، وتعاقدت جهة الإنتاج مع مؤلف آخر هو عمرو محمود ياسين الذي شرع في كتابة الحلقات الأولى وقام بتسليمها بالفعل، ثم فاجأ محمد رمضان الجميع بالاعتذار نظرا لأدائه الخدمة العسكرية.

مشاريع ماتت قبل أن تولد

وشهد مسلسل “الحلال”، بطولة سمية الخشاب، أكبر عدد من الفنانات المعتذرات في هذا الموسم، منهن رانيا يوسف وآيتن عامر وروبي وحورية فرغلي ودرة التونسية، وأبدت سمية غضبا شديدا على تلك الاعتذارات التي قيل إن سببها إصرارها على أن يتصدر اسمها ملصق المسلسل كبطلة أولى، ما أثار حفيظة آخرين.

وكان “الأفيش” نفسه أثار حالة من الجدل بين جمهور سمية الخشاب على مواقع التواصل الاجتماعي، بسبب النحافة والرشاقة اللتين ظهرت بهما والبهجة التي سيطرت على “الأفيش” بالكامل، ما جعل البعض يتوقعون أن يخوض المسلسل السباق بقوة هذا العام، خاصة وأنه يتطرق إلى كواليس الحياة في الحارة الشعبية. وكشفت الشركة المنتجة أن المخرج أحمد شفيق نجح في الانتهاء من تصوير نحو ستين بالمئة من حلقاته، ولم يتبق له سوى البعض من المشاهد الخارجية التي يتم تصويرها حاليا، كما أكدت أنه سيتم الانتهاء من العمل بالكامل نهاية هذا الشهر.

ويشارك في بطولة مسلسل “الحلال” بيومي فؤاد ودينا فؤاد ويسرا اللوزي وفادية عبدالغني، إلى جانب مجموعة من الوجوه الشابة، والمسلسل من تأليف سماح الحريري وإنتاج صادق الصباح.

أما الفنانة غادة عبدالرازق فلم تعلق على أخبار فشل تعاقد الجهة المنتجة لمسلسلها “أرض جو” مع أكثر من نجم ليشاركوها البطولة، منهم أحمد فهمي وقصي خولي، وهو الموضوع الذي أثار حالة من الجدل حول أسباب امتناع الممثلين الرجال عن العمل مع غادة.

ولحل تلك المشكلة لجأت جهة الإنتاج إلى الاستعانة بوجوه شابة وفنانين من الصفوف الثانية والثالثة للمشاركة في العمل، ما يهدد نجاحه بحسب توقعات البعض من النقاد، خاصة وأن الفنان الذي سيجسد دور البطولة الرجالية أمام غادة هو المطرب هيثم شاكر، ويعد المسلسل العمل التمثيلي الأول بالنسبة إليه.

ولم يسلم مسلسل الفنانة يسرا “على سلم الخدامين” من التعرض للظاهرة نفسها، حيث اعتذرت ريم مصطفى عن لعب دور ابنتها في المسلسل بعد أن وجدت دورها الذي تعاقدت عليه قد تغير إثر تعديل كتابة الحلقات وأصبح لا يناسبها.

و”على سلم الخدامين” من تأليف محمد رجاء وإياد عبدالمجيد وإخراج هاني خليفة الذي يتعاون للمرة الثانية مع يسرا بعد مسلسل “فوق مستوى الشبهات” العام الماضي، ويشارك في بطولته محمد ممدوح وريهام حجاج وجميلة عوض، وهو من إنتاج جمال العدل.

وكانت يسرا نفسها أحد أبطال الدراما المعتذرين هذا العام عندما رفضت لعب دور ضابطة في الموساد الإسرائيلي ضمن أحداث مسلسل “الزيبق”، خوفا من طبيعة الدور، خصوصا أنها لعبت من قبل دور زوجة البطل المصري رفعت الجمال في مسلسل “رأفت الهجان”، وتحسبا لرد فعل الجمهور على الشخصية، وهو السبب نفسه أيضا في اعتذار أنوشكا عن المشاركة في المسلسل.

أزمة حادة وقعت بين خالد النبوي ومنة شلبي بسبب خلافهما على ترتيب اسميهما على "تتر" مسلسل "الغروب"

وشهد الجزء الثاني من مسلسل “أفراح إبليس” أكثر من حالة اعتذار، أبرزها اعتذار الفنانة عبلة كامل التي أبدت مللها من لعب دور المرأة الصعيدية، وأيضا اعتذرت أيتن عامر.

وتنوعت مشكلات مسلسل “دم مريم” التي انحسرت تارة في التسويق وتارة أخرى في خلافات بين المخرج والكاتب، ورغم التحضيرات التي تواصلت أربعة أشهر فإن خلافا وقع بين المخرج أسامة فوزي والكاتب محمد أمين راضي حال دون تنفيذ العمل وتم تأجيله إلى عام 2018.

ووصلت الصراعات بين أبطال مسلسل “الطوفان” إلى القمة، خاصة وأن العمل يضم عددا كبيرا من النجوم، ومنهم السورية كندة علوش وأحمد زاهر وأيتن عامر وعبير صبري وهنا شيحة، إذ طلب كل منهم أسبقية كتابة اسمه على “تتر” المسلسل، ما جعلهم يدخلون جميعا في خلافات مع بعضهم البعض ومع الشركة المنتجة.

وتوصل المخرج خيري بشارة مع المنتج ريمون مقار إلى إضافة بند في عقود كل الممثلين ينص على أن ترتيب الأسماء على “تتر” المسلسل سيكون حسب أسبقية ظهور شخصياتهم في العمل للخروج من فخ هذه الأزمة التي تُعطل تصوير العمل.

ووقعت أزمة أخرى بين الفنان خالد النبوي والفنانة منة شلبي بسبب خلافهما على ترتيب اسميهما على “تتر” مسلسل “الغروب”، إلا أن المخرجة كاملة أبوذكري نجحت في احتواء هذه الأزمة قبل أن تصل إلى حد الخلافات واتفقت مع الطرفين على وضع اسميهما سويا على “التتر”.

:: اقرأ أيضاً

:: اختيارات المحرر