السبت 18 نوفمبر/تشرين الثاني 2017، العدد: 10816

السبت 18 نوفمبر/تشرين الثاني 2017، العدد: 10816

السيتي إلى نصف نهائي كأس إنكلترا

ديفيد سيلفا وسيرجيو أغويرو يقودان فريقهما إلى فوز ثمين بهدفين نظيفين على مضيفه ميدلزبره.

العرب  [نُشر في 2017/03/12، العدد: 10569، ص(22)]

على الطريق الصحيح

لندن – بات مانشستر سيتي أول المتأهلين إلى الدور نصف النهائي لمسابقة كأس الاتحاد الإنكليزي لكرة القدم بفوزه الثمين على مضيفه ميدلزبره 2/صفر، السبت، في افتتاح الدور ربع النهائي.

وسجل الإسباني ديفيد سيلفا والأرجنتيني سيرجيو أغويرو هدفي المباراة في الدقيقتين 3 و67، ليحجز الفريق مقعده في المربع الذهبي للبطولة.

ومنح سيلفا فريق مانشستر سيتي أفضل بداية ممكنة في المباراة عندما هز شباك الفريق بعد ثلاث دقائق فقط من البداية إثر هجمة قادها يايا توريه وبابلو زاباليتا ورحيم ستيرلنغ.

وفي الشوط الثاني حسم أغويرو اللقاء تماما بالهدف الثاني إثر انطلاقة من ليروا ساني في الناحية اليسرى ليمرر كرة عرضية استغلها اللاعب الأرجنتيني واجتاز المدافع المكلف برقابته وسددها في المرمى.

وواصل مانشستر سيتي مشواره في المسابقة التي يعقد عليها آمالا كبيرة كونها الأكثر ضمانا لإحرازه اللقب الأول مع المدرب الإسباني بيب غوارديولا في موسمه الأول معه، علما بأن مسابقة دوري أبطال أوروبا هي الهدف الذي تم التعاقد معه من أجله الصيف الماضي.

ويحل مانشستر سيتي ضيفا على موناكو الفرنسي الأربعاء، في إياب ثمن نهائي المسابقة القارية العريقة والتي انتهت بنتيجة 5/3 ذهابا.

وكان غوارديولا أعلن، الجمعة، أنه لن يبقى فترة طويلة مع ناديه في حال لم يحرز أيّ لقب في موسمه الأول معه، وهو ما سيشكل سابقة في مسيرته.

واعترف غوارديولا، قائلا “إذا لم أحرز أيّ لقب لن أبقى هنا فترة طويلة”، مضيفا “بقاء المدرب يعتمد على النتائج، ولكنني اعتقدت دائما أن النتائج تعتمد على طريقة اللعب، وهذا هو السبب في أنني بحاجة إلى الاقتناع بأننا نلعب بشكل أفضل كل يوم”.

وتابع غوارديولا، المتوجة مسيرته التدريبية بالعديد من الألقاب أبرزها دوري أبطال أوروبا عامي 2009 و2011 مع برشلونة “دون لقب لن يكون الموسم جيدا، كنت أعرف ذلك مسبقا في أغسطس الماضي”.

يذكر أن مانشستر سيتي توج بلقب مسابقة الكأس للمرة الأخيرة موسم 2010 - 2011، وخسر مباراتها النهائية موسم 2012 - 2013.

:: اقرأ أيضاً

:: اختيارات المحرر