الجمعة 18 اغسطس/اب 2017، العدد: 10726

الجمعة 18 اغسطس/اب 2017، العدد: 10726

ريال مدريد ينشد الاحتفاظ بصدارة الدوري الإسباني

ضمن مباريات الدوري الإسباني يصطدم أتلتيكو مدريد بضيفه إشبيلية بعد تأهله لربع نهائي مسابقة دوري أبطال أوروبا رفقة ريال مدريد وبرشلونة.

العرب  [نُشر في 2017/03/17، العدد: 10574، ص(23)]

أرقام ستخلد في البيت الملكي

مدريد- يبحث البرتغالي كريستيانو رونالدو عن فك نحسه على ملعب “سان ماميس” وقيادة ريال مدريد إلى الاحتفاظ بصدارة الدوري الإسباني لكرة القدم عندما يستضيفه أتلتيك بلباو السبت في المرحلة الثامنة والعشرين.

وفي واحدة من أصعب مبارياته المتبقية خارج ملعبه هذا الموسم، يأمل “لوس بلانكوس” العودة بالفوز للحفاظ على فارق النقطتين بينه وبين غريمه التاريخي برشلونة، علما بأن للريال أيضا مباراة مؤجلة مع سلتا فيغو.

وأعاد بلباو افتتاح ملعبه “سان ماميس” بعد تجديده قبل ثلاث سنوات، بيد أن رونالدو، حامل الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم، لم ينجح في هز الشباك فيه مذذاك الوقت، كما أنه طرد من أرضيته قبل سنتين. ونجح “الدون” في هز شباك بلباو 4 مرات سابقا، لكن على الملعب القديم. وتعادل الفريقان 1-1 في 2014، ثم فاز بلباو 1-0 في 2015 وخسر 1-2 الموسم الماضي بهدفي الفرنسي كريم بنزيمة.

في باقي المباريات، يلعب الجمعة لاس بالماس مع فياريال، والسبت أيبار مع إسبانيول، وألافيس مع ريال سوسييداد، وبيتيس مع أوساسونا

ورغم أنه لم يجد طريق الشباك، إلا أن رونالدو عاد من إقليم الباسك فائزا أربع مرات في الزيارات السبع الأخيرة. وتعود أفضل مبارياته هناك إلى العام 2012 حيث أحرز الملكي اللقب مع مدربه آنذاك البرتغالي جوزيه مورينيو.

وفي ظل التألق الخارق للمدافع سيرجيو راموس صاحب الأهداف الحاسمة، سجل رونالدو 14 هدفا في المباريات الـ13 الأخيرة في الدوري، من بينها هدف السبق في مواجهة بيتيس الأخيرة (2-1).

حلم التعويض

يختتم برشلونة حامل اللقب المرحلة مساء الأحد عندما يستضيف فالنسيا الثالث عشر في مباراة قوية. وكان برشلونة سقط أمام مضيفه ديبورتيفو لاكورونيا 1-2، مقدما خدمة جليلة للريال الذي استعاد الصدارة بفوزه على بيتيس.

وكانت هزيمة برشلونة الأولى منذ خسارته القاسية أمام باريس سان جرمان الفرنسي في ذهاب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا (0-4) في 14 فبراير، وبعد خمسة انتصارات متتالية، كانت ثلاثة منها ساحقة على سبورتينغ خيخون (6-1) وسلتا فيغو (5-0) وسان جرمان إيابا (6-1).

ويجدد الأرجنتيني ليونيل ميسي، أفضل لاعب في العالم خمس مرات ومتصدر ترتيب الهدافين (23) أمام زميله الأوروغوياني لويس سواريز (21)، المواجهة مع حارس فالنسيا البرازيلي دييغو ألفيس. والتقى اللاعبان 16 مرة، وتعود المواجهة الأولى إلى موسم 2008-2009 عندما كان البرازيلي في صفوف ألميريا. سجل ميسي 7 أهداف في 6 مباريات في مرمى ألفيس في تلك الفترة.

وفي عام 2011، تعاقد ألفيس مع فالنسيا، ومذذاك الوقت سجل ميسي 12 هدفا في شباكه في 10 مباريات، لكنه صد له ركلة جزاء الموسم الماضي. وفي المجمل، سجل ميسي 19 هدفا في مرمى ألفيس في 16 مباراة.

وتتركز الأنظار على المهاجم البرازيلي الدولي نيمار، صاحب الفضل الكبير في قلب برشلونة لتأخره أمام سان جرمان، بتسجيله هدفين وتمريرة حاسمة، وذلك بعد غيابه عن مباراة لاكورونيا الأخيرة.

ويحتاج نيمار إلى هدف واحد ليرفع رصيده إلى 100 هدف مع الفريق الكاتالوني بعد 4 مواسم في صفوفه و175 مباراة رسمية. وفي حال هزه الشباك، سيصبح ثالث برازيلي يصل إلى هذا الحاجز مع برشلونة بعد ريفالدو (130) وإيفاريستو (105).

برشلونة حامل اللقبيختتمالمرحلة مساء الأحد عندما يستضيف فالنسيا الثالث عشر في مباراة قوية. وكان برشلونة سقط أمام مضيفه ديبورتيفو لاكورونيا 1-2

وانتهت مباراة الذهاب بين الفريقين بفوز برشلونة 3-2 بركلة جزاء لميسي في الوقت القاتل، علما بأنه سحقه 7-0 في نصف النهائي لمسابقة الكأس على ملعب “كامب نو”. ويغيب عن فالنسيا ثنائي الهجوم سانتي مينا والبرتغالي ناني بسبب الإصابة، ما يعني أن منير الحدادي مهاجم برشلونة السابق سيجد نفسه أساسيا مرة أخرى.

قمة نارية

بعد تأهله لربع نهائي مسابقة دوري أبطال أوروبا رفقة ريال مدريد وبرشلونة، يصطدم أتلتيكو مدريد الرابع بضيفه إشبيلية الثالث في قمة المرحلة الأحد. وقد حقق أتلتيكو مدريد فوزه الثاني على التوالي بشق النفس على ضيفه غرناطة بهدف متأخر لهدافه الفرنسي أنطوان غريزمان، فيما تابع إشبيلية تعثرة وتعادل مع ضيفه ليغانيس 1-1 ليخسر 4 نقاط في المباراتين الأخيرتين.

ويبتعد إشبيلية إلى المركز الثالث بفارق 5 نقاط عن فريق العاصمة. وأشاد الأرجنتيني دييغو سيميوني بمجمل أداء لاعبيه بعد تأهلهم لربع نهائي دوري أبطال أوروبا الأربعاء على حساب باير ليفركوزن الألماني، قائلا “يظهر هذا الأمر المجهود الكبير الذي قدمه الفريق.

لقد قدم اللاعبون كل ما يملكون في السنوات الأربع الماضية”. وتابع “كل واحد قدم حصته لنكون بين أفضل الأندية في أوروبا”. وستكون مواجهة أتلتيكو مدريد محتملة مع جاره ريال في ربع النهائي، وذلك بعد خسارته أمامه مرتين في النهائي في الثلاث سنوات الأخيرة.

وفي باقي المباريات، يلعب الجمعة لاس بالماس مع فياريال، والسبت أيبار مع إسبانيول، وألافيس مع ريال سوسييداد، وبيتيس مع أوساسونا، والأحد ليغانيس مع مالقة، وسبورتينغ خيخون مع غرناطة، وديبورتيفو لاكورونيا مع سلتا فيغو.

:: اقرأ أيضاً

:: اختيارات المحرر