الجمعة 28 يوليو/تموز 2017، العدد: 10705

الجمعة 28 يوليو/تموز 2017، العدد: 10705

كلوب يتسلح بسجله في مواجهة الكبار بالدوري الإنكليزي

  • لم يخسر ليفربول في 9 مباريات هذا الموسم ضد الفرق الكبرى وحصد 19 نقطة ولهذا السبب فإنه سيذهب لمواجهة مانشستر سيتي صاحب المركز الثالث ضمن منافسات المرحلة التاسعة والعشرين من الدوري الإنكليزي وهو مفعم بالثقة في النفس.

العرب  [نُشر في 2017/03/18، العدد: 10575، ص(23)]

الهدوء الذي يسبق العاصفة

لندن- يتطلع ليفربول إلى الحفاظ على سجّله الخالي من الهزائم أمام فرق المقدمة في الدوري الإنكليزي لكرة القدم هذا الموسم عندما يحلّ ضيفا على مانشستر سيتي الأحد في المرحلة التاسعة والعشرين من البطولة.

ومُني ليفربول بهزيمتين مقابل ثلاثة انتصارات في آخر خمس مباريات خاضها في المسابقة، ولكن الفريق لم يخسر أيّ مباراة في الموسم الحالي أمام الفرق التي تحتل المراكز الثلاثة الأولى في جدول المسابقة. ولهذا، ستكون هذه الإحصائية حافزا جيدا للفريق بقيادة مديره الفني الألماني يورغن كلوب قبل مباراة مانشستر سيتي، لا سيما وأن ليفربول يطمح إلى البقاء ضمن المراكز الأربعة الأولى في جدول المسابقة لضمان المشاركة في دوري الأبطال الأوروبي في الموسم المقبل.

ويحتل ليفربول المركز الرابع حاليا برصيد 55 نقطة وبفارق نقطة واحدة خلف توتنهام ومانشستر سيتي صاحبي المركزين الثاني والثالث على الترتيب. ولكن أرسنال يبدو منافسا قويا يهدد موقع ليفربول في جدول المسابقة حيث يحتل المركز الخامس برصيد 50 نقطة وتتبقى له مباراتان مؤجلتان مما يشعل الصراع بين الفريقين على المركز الرابع، وكذلك يشعل الصراع بينهما وبين توتنهام ومانشستر سيتي في ترتيب المراكز الأولى خلف تشيلسي المتصدر.

ليستر سيتي يتطلع إلى مواصلة صحوته وتحقيق الفوز الثالث على التوالي في الدوري منذ تولي شكسبير تدريب الفريق

وخلال تسع مباريات خاضها ليفربول أمام تشيلسي وتوتنهام ومانشستر سيتي وأرسنال ومانشستر يونايتد صاحب المركز السادس، حقق الفريق الفوز في خمس مباريات وتعادل في أربع ولم يخسر أيّ مباراة. وكان من المفترض أن يساهم هذا السجل في وضع ليفربول بموقف جيد في صراع المنافسة على اللقب ولكن الخسائر الخمس التي مني بها الفريق في المسابقة هذا الموسم جاءت جميعها أمام فرق في النصف الثاني من جدول المسابقة. ولهذا، يحتل ليفربول المركز الرابع حاليا بفارق 11 نقطة عن تشيلسي المتصدر.

جاذبية كبرى

قال راجنار كلافان مدافع ليفربول إن هذه الفرق التي تحتل مراكز بالنصف الثاني من جدول المسابقة مازالت تتمتع بمستويات جيدة بالفعل. وأوضح “هذا يجعل الكرة الإنكليزية أكثر جاذبية كما يصعب من وجود استقرار في ترتيب فرق المسابقة”. ويأتي هذا اللقاء بعدما شهدت الأيام الماضية تذبذبا في نتائج مانشستر سيتي حيث تغلب الفريق على ميدلسبروه في دور الثمانية لمسابقة كأس الاتحاد الإنكليزي مطلع هذ الأسبوع قبل خروجه صفر اليدين أمام موناكو الفرنسي من دور الستة عشر لدوري أبطال أوروبا. وخسر مانشستر سيتي أمام موناكو 3-1 ليودع دوري الأبطال نظرا لفوزه 5-3 على ملعبه ذهابا وترجيح كفة موناكو الذي سجل عددا أكبر من الأهداف خارج ملعبه وذلك بعد تساوي الفريقين 6-6 في مجموع المباراتين.

وقال ألكسندر كولاروف مدافع مانشستر سيتي، بعد مباراة موناكو “إنه أمر مؤلم بالنسبة إلينا حاليا كما أنه يوم صعب، ولكن يتعين علينا النظر للأمام والتركيز في المباريات القادمة. أمامنا شهران يفصلاننا عن نهاية الموسم الحالي. ولهذا، أتمنى أن ننهي مسيرتنا في بطولتي الدوري وكأس الاتحاد الإنكليزي هذا الموسم بأفضل شكل ممكن”. وحدد مدرب مانشستر سيتي بيب غوارديولا بعض أسماء اللاعبين للتعاقد معهم، ضمن خطته التصحيحية للفريق، خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة.

وأشارت تقارير صحافية إلى أن المدرب الإسباني لا يزال متمسكا بضم لاعبه السابق في بايرن ميونيخ غوشوا كيميش، حيث يمكنه اللعب في مركز الظهير الأيمن أو لاعب الوسط المتأخر، علما بأن غوارديولا أشركه في عمق الدفاع بموسمه الأخير مع بايرن، وتقدر قيمة كيميش (22 عاما) حاليا بـ40 مليون جنيه استرليني. وتشير الصحف المحلية إلى نية غوارديولا استقطاب 6 لاعبين جدد على أقل تقدير، من بينهم ظهيرين وقلب دفاع واحد. كما تشمل خطة تطوير السيتي التعاقد مع لاعبي توتنهام كايل ووكر وداني روز، وفيرغيل فان دايك مدافع ساوثهامبتون ونجم أرسنال أليكسيس سانشيز. ويضع المدرب عينه أيضا على كل من جبريل سيديبي وبنيامين مندي وفابينيو من موناكو الفرنسي، بالإضافة إلى مارك تير شتيغن حارس برشلونة.

من ناحية أخرى أعرب جوزيه مورينيو، المدير الفني لفريق مانشستر يونايتد، عن شعوره بالإحباط، لخروج جاره مانشستر سيتي من بطولة دوري أبطال أوروبا. ويرى مورينيو، أن خروج سيتي سيصعّب من مهمة الشياطين الحمر في احتلال أحد المراكز الأربعة الأولى. وقال مورينيو “أشعر بخيبة أمل كبيرة لخروج السيتي من دوري الأبطال، أنا لا أسخر، وإنما الأمر سيء بالنسبة إلينا لأسباب عديدة”. وأضاف المدرب البرتغالي “الأمر سيء بالنسبة إلينا كناد إنكليزي، وسيء لنا أيضا لأن الفرق الخمسة التي أمامنا لا تشارك في مسابقات أوروبية. وتابع “هم سيلعبون مباراة واحدة في الأسبوع، مثل بعضهم الذي يفعل ذلك منذ بداية الموسم، أنهم لا يعرفون معنى الإرهاق”. وأتم مدرب تشيلسي وريال مدريد السابق “سنقاتل وفقا لإمكانيتنا، هذا ما يتوجب علينا فعله”.

خلال تسع مباريات خاضها ليفربول أمام تشيلسي وتوتنهام ومانشستر سيتي وأرسنال ومانشستر يونايتد صاحب المركز السادس، حقق الفريق الفوز في خمس مباريات وتعادل في أربع ولم يخسر أيّ مباراة

سجل رائع

استفاد تشيلسي من مستواه الرائع في الفترة الماضية التي شهدت هزيمة واحدة فقط للفريق في آخر 21 مباراة. ويحل تشيلسي ضيفا على ستوك سيتي السبت في مباراة أخرى في المرحلة نفسها. وقال جون والترز مهاجم ستوك سيتي “أمامنا مباراة أخرى تمثل تحديا حقيقيا حيث نواجه تشيلسي. ونتمنى أن نحرز النقاط الثلاث للمباراة. هذا هو الهدف”.

ويأمل توتنهام في الحفاظ على سجله خاليا من الهزائم في مباريات البطولة التي خاضها على ملعبه هذا الموسم حيث يستضيف الأحد ساوثهامبتون الفريق السابق للمدرب ماوريسيو بوكيتينو المدير الفني الحالي لتوتنهام. وحقق توتنهام الفوز في 12 مباراة وتعادل في مباراتين فقط من بين 14 مباراة خاضها على ملعبه في المسابقة هذا الموسم. ولكن توتنهام سيفتقد جهود مهاجمه وهدافه هاري كين الذي تعرض إلى الإصابة في كاحل القدم خلال مباراة الفريق أمام ميلوال في كأس الاتحاد الإنكليزي مطلع هذا الأسبوع.

ويحل أرسنال ضيفا على ويست بروميتش ألبيون في افتتاح مباريات المرحلة السبت فيما يحل مانشستر يونايتد ضيفا على ميدلسبروه لتكون المباراة الخامسة له في غضون 15 يوما فحسب.

وأقال ميدلسبروه مديره الفني إيتور كارانكا بعدما فشل الفريق في تحقيق الفوز لعشر مباريات متتالية ليحتل بذلك المركز التاسع عشر قبل الأخير برصيد 22 نقطة، وبفارق ثلاث نقاط عن المراكز خارج منطقة المهددين بالهبوط. ويتطلع ليستر سيتي حامل اللقب إلى مواصلة صحوته وتحقيق الفوز الثالث على التوالي في الدوري منذ تولي كريغ شكسبير منصب المدير الفني للفريق.

ويحل ليستر ضيفا على ويستهام السبت بعدما ضمن التأهل لدور الثمانية في بطولة دوري أبطال أوروبا التي يخوضها هذا الموسم للمرة الأولى في تاريخه. وفي باقي مباريات المرحلة، يلتقي كريستال بالاس مع واتفورد وإيفرتون مع هال سيتي وسندرلاند مع بيرنلي وبورنموث مع سوانزي سيتي السبت.

:: اقرأ أيضاً

:: اختيارات المحرر