الثلاثاء 24 اكتوبر/تشرين الاول 2017، العدد: 10791

الثلاثاء 24 اكتوبر/تشرين الاول 2017، العدد: 10791

تدخل عسكري لحل خلاف بين زوجين عراقيين

جدال بسيط بين الزوجين تحول إلى شجار استدعت الزوجة على إثره شقيقيها اللذين يعملان في الجيش العراقي ما دفع أحدهما إلى تحريك قوة ضخمة.

العرب  [نُشر في 2017/03/13، العدد: 10570، ص(24)]

قوات عراقية في الموعد

بغداد- اقتحمت قوة عسكرية كبيرة تابعة للجيش العراقي في ساعة متأخرة من ليلة السبت، أحد أحياء العاصمة بغداد، على خلفية شجار نشب بين زوجين، بسبب نوعية طعام العشاء وتكرار الزوجة طبخ “مرقة فاصولياء” لزوجها العائد من العمل.

وتحول الجدال البسيط بين الزوجين إلى شجار استدعت الزوجة على إثره شقيقيها اللذين يعملان في الجيش العراقي، ما دفع أحدهما إلى تحريك قوة ضخمة، يصل قوامها إلى نحو 30 عربة عسكرية.

وقالت مصادر صحافية إن عربات الجيش العراقي العسكرية اقتحمت حي الدورة جنوبي بغداد لتصل إلى منزل الزوجين، لاصطحاب الزوجة إلى منزل أهلها. وقال شهود إن الزوجة اتصلت بشقيقيها اللذين يعملان في اللواء الرئاسي، فجاءا بقوة كبيرة لم تسمح للزوج حتى بإبداء رأيه.

وبعد انتشار الخبر على مواقع التواصل الاجتماعي، أمرت وزارة الدفاع بفتح تحقيق، وذكرت مصادر أنه تم استدعاء شقيقي الزوجة، وهما ضابط برتبة نقيب، وضابط برتبة ملازم في وحدة المهام الخاصة. وطالب الزوج الحكومة بأن تتدخل قائلا “أريد أن أحمي نفسي، (خشية) احتمال أن يلصقوا بي تهمة الإرهاب، أو يتعرضوا لي”.

:: اقرأ أيضاً

:: اختيارات المحرر