الجمعة 18 اغسطس/اب 2017، العدد: 10726

الجمعة 18 اغسطس/اب 2017، العدد: 10726

مدينة الأقصر المصرية عاصمة للثقافة العربية 2017

  • حصلت مدينة الأقصر المصرية، على هامش اختتم فعاليات صفاقس عاصمة للثقافة العربية بتونس الجمعة الماضي وبعد سلسلة من التظاهرات الفنية استمرت على مدى عام، على مشعل الدورة القادمة لتكون العام المقبل عاصمة للثقافة العربية.

العرب  [نُشر في 2017/03/19، العدد: 10576، ص(24)]

ابن صفاقس شاهد على نجاح العاصمة الثقافية 2016

تونس - سلمت محافظة صفاقس التونسية على هامش اختتام فعاليات صفاقس عاصمة للثقافة العربية الجمعة الماضي، وبعد سلسلة من التظاهرات الفنية استمرت على مدى عام بحفل كبير أحياه نجما الغناء العربي التونسي صابر الرباعي والمصرية أنغام مشعل عاصمة الثقافة العربية إلى مدينة الأقصر المصرية التي تستضيف التظاهرة في العام المقبل.

وأسدل الستار بمدينة صفاقس التونسية على احتفالية صفاقس عاصمة للثقافة العربية التي استمرت لعام كامل على وقع حفل أقيم مساء الجمعة الماضي، بحضور وزيري الثقافة التونسي محمد زين العابدين والمصري حلمي النمنم ومديرة إدارة الثقافة وحماية التراث بـ“الألكسو” (المنظمة العربية للتربية والعلوم) حياة قطاطة القرمازي.

وقال زين العابدين وزير الشؤون الثقافية التونسي في كلمته إن "هذه التظاهرة ساهمت في التعريف بمدينة صفاقس بالوسط العربي، وساهمت كذلك في جمع العديد من النخب والشخصيات الثقافية العربية بما عمّق الصلة بين المثقفين من مختلف أصقاع العالم".

وأكد أن "هذه التظاهرة حققت الكثير خلال هذه الأشهر وكذلك تفعيل اتفاقية التوأمة بين القدس العاصمة الدائمة للثقافة العربية وصفاقس عاصمة الثقافة العربية لسنة 2016".

وأضاف زين العابدين في كلمة تسليم المشعل "لا أجد الكلمات للتعبير عن الاعتراف بالجميل لكل من بذل الجهد لإنجاح تظاهرة صفاقس عاصمة للثقافة العربية. هناك جهد كبير بالرغم من بعض الهنات والسلبيات. ستبقى ذاكرة صفاقس عاصمة الثقافة مليئة بالمحتوى والمضامين والتظاهرات الفنية واللقاءات والندوات".

وأضاف “نسلم اليوم المشعل لمدينة الأقصر المصرية لكن ستواصل صفاقس البروز والتميز الثقافي. سنحتفي بصفاقس عاصمة أبدية للفكر والثقافة والإنسان".

وقال نمنم "لدينا إصرار على قهر ومواجهة صناع الظلام الذين جاؤونا بثقافة الموت (لم يسمّهم)، ونحن قادرون على مواجهتهم بالفكر والثقافة والإبداع”.

وأفادت هدى الكشو المنسقة العامة لتظاهرة صفاقس عاصمة للثقافة العربية أن "الصعوبات المالية التي واجهتها التظاهرة دفعتنا لإلغاء العديد من المشاريع والملتقيات التي كانت على جدول أعمالنا".

وشهد الحفل تقديم عروض موسيقية مرفقة بمؤثرات صوتية وبصرية فضلا عن مشاركة الفنانة المصرية أنغام والفنان التونسي صابر الرباعي.

وقدم النجمان على مسرح أقيم بساحة باب الديوان بالمدينة العتيقة بصفاقس أبرز أغانيهما المشهورة وسط حضور جماهيري كثيف تفاعل واستمتع بأداء الفنانين.

وغنت أنغام باقة من أجمل أغانيها من بينها “ما جابش سيرتي” و“أكتبلك تعهد” و“يا أطيب قلب” و“سيدي وصالك” قبل أن يصعد الرباعي، وهو ابن مدينة صفاقس، ليلهب عشاقه بأنجح أغانيه “يا للا” و“شارع الغرام” وأغان تونسية أخرى.

تجدر الإشارة إلى أن “الألكسو” في أبريل 2014 اختارت صفاقس عاصمة للثقافة العربية لسنة 2016، بالإضافة إلى أنه أقيم خلال التظاهرة على مدار عام عدة مهرجانات فنية مثل مهرجان الشعر أو فصول الشعر الأربعة ومهرجان الفنون الشعبية وأيام صفاقس السينمائية ومهرجان المسرح العربي وفعاليات بيت الحكاية والمهرجان العربي للكاريكاتير ومهرجان مالوف المغارب.

كما نظمت التظاهرة معارض من بينها معرض صنع السلام والمعرض الدولي للخزف ودار الصورة وفلسطين بعيون تونسية وتونس بعيون فلسطينية إضافة إلى ندوات فكرية من بينها النساء العربيات والإرهاب ومنتدى الشباب العربي الأوروبي وندوة فكرية حول الإبداع والمعاصرة.

واستضافت الفعاليات أسابيع ثقافية من دول عربية وأجنبية على غرار الأسبوع الثقافي المصري والأسبوع الثقافي الصيني والأسبوع الثقافي العراقي.

:: اقرأ أيضاً

:: اختيارات المحرر