الاثنين 24 يوليو/تموز 2017، العدد: 10701

الاثنين 24 يوليو/تموز 2017، العدد: 10701

معرض فني لأفضل أسطوانات غاز طبخ في الأردن

  • شارك فنانون أردنيون وهواة من مختلف الأعمار في تظاهرة للرسم على أسطوانات غاز الطبخ، التي تحولت إلى تحف فنية يعرض أجملها حاليا في العاصمة الأردنية عمان.

العرب  [نُشر في 2017/04/12، العدد: 10600، ص(24)]

من المعرض نحو مطابخ الأردنيين

عمان – في تجربة جديدة وفريدة تسمى “جرة آرت”، تُعرض هذه الأيام العشرات من أسطوانات غاز الطهي في معرض بالعاصمة الأردنية عمان وعليها رسوم ملونة بشكل واضح أو كتابات مزخرفة لافتة للنظر.

وحوّلت مجموعة من الفنانين الأردنيين أسطوانات الغاز من الشكل المعدني المُضجر إلى أعمال فنية ملفتة للنظر، وذلك في إطار مسابقة فاز فيها أصحاب الأسطوانات الأجمل بشرف عرض أسطواناتهم أمام الجمهور.

وصممت فنانة مشاركة في التجربة تدعى ياسمين صبري على أسطوانة رسما استوحت فكرته من الفضاء ويتناول أنواعا مختلفة من الغاز الموجود على الأرض وفي الفضاء.

وقالت “جمالية الفكرة تكمن في أننا نجد طرقا مختلفة ومتنوعة لتزيين كل شيء من حولنا باستخدام الألوان وإضافتها على الأشياء الطبيعية. وفي نفس الوقت نعيد تدوير هذه الأسطوانات بدل رميها لتتحول إلى قطع فنية جميلة”.

وقال فنان آخر يدعى مايك دردريان إنه يريد أن يلهم الفنانين لينظروا حولهم ويتعاملوا مع مواد تقليدية تحيط بهم.

وأضاف “الرسالة الرئيسية هي خلق مساحة فنية جديدة لتحفيز الفنانين وحتى المواطنين على التفكير والابتكار. فن الرسم لا يختزل في ريشة وقطعة قماش وعرض اللوحة في معرض. هناك أشياء بالبيت يمكن استخدامها وتحويلها إلى لوحة فنية تضفي بهجة فيه”.

وأُطلقت التجربة في فبراير، عندما قدم فنانون هواة ومحترفون تصميماتهم على أسطوانات غاز أمام لجنة حكام.

وقال رسمي الجراح وهو فنان وعضو في لجنة الحكام إنه أُعجب للغاية بمستوى الإبداع في الأعمال الفنية المختلفة المقدمة للجنة.

وأضاف “جرة آرت تجربة فريدة من نوعها بالأردن. كانت بالنسبة إلى الفنانين والمشاركين تحديا كبيرا. إنك ترسم على سطح أسطواني هذا مهم جدا، لكن النتائج كانت مُبهرة حقيقة لأن المشاركين من الهواة ومن المحترفين قدموا تجارب كثيرة وجريئة”.

واختارت لجنة الحكام أفضل مئة تصميم من الأعمال الفنية المقدمة ثم صوّت الجمهور على أفضل التصميمات من وجهة نظره.

وعُرضت 47 أسطوانة فازت في التجربة في معرض بالعاصمة عمان، إلى جانب توضيح وشرح عن قصة كل “جرة”.

وسيُعاد توزيع الأسطوانات المزينة لاحقا ليعاد استخدامها في الأسواق كأسطوانة غاز يتم استبدالها كلما فرغت من الغاز في منازل المواطنين بأنحاء الأردن.

:: اقرأ أيضاً

:: اختيارات المحرر