الخميس 25 مايو/ايار 2017، العدد: 10643

الخميس 25 مايو/ايار 2017، العدد: 10643

أغلى قهوة في العالم مراحل إعدادها أهم من مذاقها

القهوة التي يقدمها المقهى المميز لا تشبه تلك التي تعد في المنزل ففكرة المحل هي إقامة مقهى يتركز على آلة إعداد القهوة، وليس العكس.

العرب  [نُشر في 2017/04/12، العدد: 10600، ص(24)]

متعة مشاهدة رحلة حبات القهوة التي تنتهي في المطحنة

نيويورك – يدفع مرتادو متجر “مختبر الخلاصة” (Extraction Lab)، الذي فتح أبوابه قبل أسابيع في منطقة بروكلين بنيويورك، 15 دولارا للحصول على فنجانين من القهوة من إعداد توماس بيريز.

ولا تشبه القهوة التي يقدمها المقهى المميز تلك التي تعد في المنزل، فحبوب البن التي تصنع منها القهوة مخزنة في أنبوب اختبار ينتهي بمطحنة، بينما يتصاعد البخار من أنبوب قريب، وتُسخن المياه في أسطوانة زجاجية، يذكّر إطارها المصنوع من الفولاذ المقاوم للصدأ المرء بمحرك سيارات السباقات عالية الأداء، وليس وعاء تخمير لمجرد إنتاج مشروب.

وإضافة إلى الأساليب الغريبة للتخمير في هذا المكان، هناك أجهزة كمبيوتر لوحية مثبتة يمكنها استدعاء الآلاف من الوصفات لإعداد القهوة والشاي.

وهناك إرشادات لكافة التفاصيل، من بينها درجة الحرارة والوقت ومستوى المياه والترشيح لكل حبة بن وطريقة تحميصها، إلى جانب أنواع مختلفة من الشاي.

ويدفع بيريز (50 عاما) سلة الترشيح في الجزء العلوي من الأسطوانة، ويُشغل شاشة الآلة. تطلق الآلة المياه وتجري عملية تحضير القهوة. وبعد هذا، يتم دفع المشروب البني إلى جزء أدنى من الأسطوانة، وتقوم بعدها الآلة بصب القهوة في فنجان من الخزف.

وتتكرر هذه العملية يوميا لإمتاع عشاق القهوة الذين تنسيهم متعة مشاهدة رحلة حبات القهوة عدد الدولارات التي سيدفعونها.

وتعيد أجهزة إعداد القهوة الموجودة بالمختبر، والتي جرى إنتاجها في ولاية يوتا وتباع دوليا، إلى الأذهان ثقافة الأيام الخوالي بتصاميمها الإبداعية.

ويقول بيريز إن فكرة المحل هي إقامة مقهى يتركز على آلة إعداد القهوة، وليس العكس. وأغلى قهوة في المكان هي تلك التي يتم إعدادها من حبوب مستوردة من بنما، ويبلغ سعرها نحو 15 دولارا للفنجانين.وقد زار بيريز مزرعة لحبوب البن في بنما ويعتزم زيارة إثيوبيا أيضا، حيث ستتم قريبا إضافة قهوة من حبوب منشأها في إثيوبيا، ويعتزم المتجر بيعها بـ18 دولارا للفنجانين، ما يجعلها الأغلى في أميركا.وحتى الآن، فإن أغلى فنجان قهوة هناك مسجل في سان فرانسيسكو بسعر 16 دولارا.

وعند تذوقه للقهوة، يستخدم بيريز نفس اللغة التي يستخدمها عشاق الخمر، ولا يتجاوز سعر معظم أصناف القهوة التي يقدمها 5 دولارات، لكنه يوفر خيارا فاخرا. وتباع آلة القهوة التي يمكنها أيضا صنع الشاي، في 35 دولة، وأعلى مبيعاتها في الصين واليابان وتايوان، بفضل ثقافات الشاي هناك.

:: اقرأ أيضاً

:: اختيارات المحرر