الاثنين 24 يوليو/تموز 2017، العدد: 10701

الاثنين 24 يوليو/تموز 2017، العدد: 10701

تحفيز المخ يجعل صاحبه أكثر أمانة

باحثون يكتشفون أن هناك عملية في المخ تجعل الإنسان يلتزم بالصدق والأمانة حتى وإن كان الغش سيعود عليه بنفع مادي، وأنه يمكن التأثير على هذه العملية من الخارج.

العرب  [نُشر في 2017/04/13، العدد: 10601، ص(24)]

تطوير طرق للكشف عن الكذب عبر تحفيز المخ

زيوريخ (سويسرا) – قال فريق بحث دولي إنه جرّب طريقة جديدة تجعل الإنسان أكثر أمانة وصدقًا، من خلال تحفيز مناطق معينة بالمخ كهربائيًا، وأنهم يأملون في أن تستخدم نتائج دراستهم في تطوير طرق للكشف عن الكذب ومعالجة من يكذبون بشكل مرضي.

وأجرى الدراسة علماء من جامعات زيوريخ السويسرية وشيكاغو وهارفارد، ونشروا نتائجها في مجلة “بروسيدنجز”.

وأوضح الباحثون أن هناك عملية في المخ تجعل الإنسان يلتزم بالصدق والأمانة حتى وإن كان الغش سيعود عليه بنفع مادي، وأنه يمكن التأثير على هذه العملية من الخارج.

وتم خلال التجربة تحفيز منطقة في الفص الجبهي بالمخ باستخدام تيار كهربائي ضعيف عبر أسلاك كهربائية وضعت على فروة الرأس، باعتبار أن منطقة الفص الجبهي مهمة لتخطيط العمليات الفكرية.

وأجرى الباحثون تجارب على 300 طالب في سن نحو 23 عامًا خلال لعبة نرد على النقود، وطُلب من الشباب تسجيل نتائج رميات النرد بأنفسهم واستطاعوا بذلك تسجيل نتائج خاطئة لزيادة مكسبهم إلى 84 يورو. وقال الباحثون إن الطلاب الذين تخضع مناطق بمخهم للتحفيز الكهربائي غشوا في 37 بالمئة من الحالات، في حين أن الطلاب الذين تم تحفيز دماغهم كهربائيًا لم يغشوا سوى في 15 بالمئة من الحالات فقط.

:: اقرأ أيضاً

:: اختيارات المحرر