الجمعة 22 سبتمبر/ايلول 2017، العدد: 10759

الجمعة 22 سبتمبر/ايلول 2017، العدد: 10759

'أنت مطرود' صدفة تجمع بطل ذا بوص بيبي بترامب

  • الرئيس الأميركي دونالد ترامب يسرق الأضواء صدفة من بطل أكثر أفلام الرسوم المتحركة تصدرا لشباك التذاكر حتى الآن، ذا بوص بيبي، المأخوذ عن أفضل كتاب للأطفال عام 2010. وهي صدفة قد تصنع من التشابه بينهما شبهة لكليهما.

العرب  [نُشر في 2017/04/14، العدد: 10602، ص(24)]

تشابه أم شبهة

واشنطن – صدفة تجمع بين الرئيس الأميركي دونالد ترامب وبطل فيلم الرسوم المتحركة ذا بوص بيبي، قد تسلط المزيد من الأضواء على هذا الفيلم الذي يتصدر شباك التذاكر في أميركا أو قد يحصل العكس.

وبحسب ما أظهرت أرقام شركة اكزيبيتر ريليشنز المتخصصة في هذا المجال، فقد حافظ فيلم الرسوم المتحركة ذا بوص بيبي من إنتاج إستوديوهات دريمووركس على صدارة شباك التذاكر في أميركا.

وحصد الفيلم الذي يؤدي بطولته طفل صغير أشقر يذهب في مهمة لمعرفة سر حب البشر للكلاب، 26.3 مليون دولار في الأسبوع الثاني من عرضه في الصالات (89.4 مليون في المجموع).

وتدور أحداث الفيلم حول انضمام رضيع لعائلة مكونة من 3 أفراد، الأب والأم وطفل يُدعى تيم، وهو من يروي أحداث الفيلم.

أما الطفل الرضيع فيُدعى بوس، يصل إلى بيت تيم في سيارة أجرة، حاملا حقيبة أعمال ومرتديا بدلة، لكن التنافس بينهما يصبح أقل أهمية عندما يكتشف تيم أن بوس جاسوس في مهمة سرية، وأنه هو الوحيد الذي يمكنه إحباط مخطط يتضمن معركة ملحمية بين الرضع والكلاب الصغيرة.

ومع الوقت يبدأ الرضيع بوس بالتعاون مع تيم، فيشرح له أنه في مهمة سرية للتعرف على سبب حب العائلات الشديد للكلاب الصغيرة والاهتمام بها أكثر من الأطفال الرضع، وأنه قد جاء للعيش معه لأن والديه الحقيقيين يعملان في شركة الكلاب الصغيرة بوبي.

وينكشف السر وراء الرضيع الذي يتمتع بذكاء فائق، فقدرته على الكلام مثل البالغين تأتي من تناوله حليبا سريا يسمح للرضع بالتصرف مثل كبار السن، لكنه سوف يعود كرضيع عادي إذا لم يشربه لفترة معينة.

ويسافر تيم وبوس إلى لاس فيغاس لمحاولة إيقاف فرانسيس الذي يخطف والدي تيم ويحبسهما، وسيكون عليهما تحريرهما وإفساد مخطط فرانسيس واستعادة أسرتهما.

والفيلم مأخوذ من كتاب مصور يحمل نفس الاسم للكاتبة مارلا فرازي، طرحته عام 2010، وحصل على عدة جوائز وتم تصنيفه ضمن أفضل الكتب مبيعا، وأيضا كأفضل كتاب للأطفال عام 2010، كما نال الفيلم إشادة النقاد.

وقال مخرج الفيلم توم ماكجراث “الكتاب شد انتباهي منذ أن قرأته، 30 صفحة من السحر، لم أكن أعلم مدى شعبيته، ولكنه حقا أعادني إلى طفولتي وعائلتي، وبجنون دفعني إلى الخيال الواسع لذلك تحمست لتحويله إلى فيلم طويل".

وعن الحالة التي ستصيب الجمهور عقب مشاهدة الفيلم، يقول المخرج “أعتقد أن الآباء عندما يشاهدون هذا الفيلم سيشعرون بالحنين، لأنهم سيحظون بتفاصيل جميلة تذكرهم بطفولتهم الخاصة". وأفاد المخرج الأميركي أن التشابه بين بطل فيلم الرسوم المتحركة وبين الرئيس دونالد ترامب مجرد صدفة.

ورغم نفي ماكجراث مخرج سلسلة أفلام مدغشقر الشهيرة، إلا أن شخصية الطفل ترتدي بدلة وتقول جملة ترامب التي كان يستخدمها في برنامجه ذا أبرنتس "أنت مطرود".

كما أن صوت الشخصية يقوم به أليك بالدوين، الذي يقلد شخصية الرئيس الأميركي في برنامج ساترداي نايت لايف الساخر.

وأكد المخرج أنها صدفة أن تذكر الشخصية الرئيسية في فيلم الرسوم المتحركة الجمهور بترامب، قائلا "المقارنات بينهما إما هدية وإما كابوس. لا أعرف".

وتقوم قصة الفيلم على الكوميديا والكثير من المرح والمغامرات.

وحافظ فيلم بيوتي أند ذي بيست المقتبس من قصة الرسوم المتحركة الشهيرة لـ"ديزني" على المرتبة الثانية. واحتل المرتبة الثالثة فيلم جديد عن مغامرات السنافر في بحثها عن بلدة نائية هو "سمورفس: ذي لوست فيلادغ".

:: اقرأ أيضاً

:: اختيارات المحرر