الخميس 25 مايو/ايار 2017، العدد: 10643

الخميس 25 مايو/ايار 2017، العدد: 10643

حلم الإنجاب يقود زوجين إلى حقيقة أنهما توأمان

زوجان اكتشفا أنهما شقيقان باتا في موقف لا يحسدان عليه حيث لا تجيز القوانين في الولاية التي يعيشان فيها زواج الأشقاء.

العرب  [نُشر في 2017/04/18، العدد: 10606، ص(24)]

الشقيقان عاشا ظروفا متشابهة

واشنطن- خضوع زوجين أميركيين خلال مساعيهما الحثيثة لإنجاب الأطفال لفحص الحمض النووي كشف أنهما شقيقان توأمان. وبحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية، فإن الدكتور أي جاكسون المختص في الخصوبة بولاية ميسيسيبي، لاحظ تماثلا كبيرا في الحمض النووي للزوجين، مما دفعه إلى الاعتقاد بأنهما شقيقان توأمان.

وتعود القصة المأساوية للزوجين عندما تم فصلهما عن بعضهما البعض في طفولتهما المبكرة، بعد وفاة والديهما بحادث سيارة، وتبنت كل منهما عائلة مختلفة، ولم يعلم أي منهما بوجود الآخر. وبعد أن أخبرهما الطبيب بأنهما شقيقان توأمان، حاول الزوجان تلمس حياتهما منذ الطفولة.

وتبين بعد التدقيق أن الشقيقين عاشا ظروفا متشابهة، حيث تم تبني كل منهما بعد وفاة والديه، لكنهما التقيا مجددا خلال دراستهما الجامعية، ووقعا في حب بعضهما البعض، قبل أن يقررا الزواج.

وأفاد الدكتور جاكسون “لقد انجذب الشقيقان إلى بعضهما البعض نتيجة التشابه الكبير بينهما، حيث اعتقدا أنهما قادران على بناء علاقة متينة، ولو عرفا الحقيقة منذ البداية، لوفر عليهما ذلك الكثير من العناء في المستقبل”.

وتابع “بالنسبة لي هذه حالة خاصة للغاية، فطبيعة عملي هي أن أساعد الناس على إنجاب الأطفال، ولكنها المرة الأولى في حياتي التي أكون سعيدا فيها لأنني لم أوفق في ذلك”.

وبات الشقيقان اللذان لم يتم الكشف عن هويتهما في موقف لا يحسدان عليه، حيث لا تجيز القوانين في الولاية التي يعيشان فيها زواج الأشقاء، وتقضي القوانين بالسجن 10 سنوات للمخالفين، بالإضافة إلى غرامة مالية قيمتها 500 دولار، ولكن نظرا للحالة الخاصة للشقيقين التوأمان، فمن المرجح أن لا تطبق بحقهما أي عقوبة.

:: اقرأ أيضاً

:: اختيارات المحرر