الاحد 20 اغسطس/اب 2017، العدد: 10728

الاحد 20 اغسطس/اب 2017، العدد: 10728

نجوم هوليوود يصفون حساباتهم مع ترامب في غولدن غلوب

  • استطاع نجوم هوليوود أن يغيروا مسار انتباه متابعي الدورة الـ74 لحفل توزيع جوائز “غولدن غلوب”، ليل الأحد، حيث لاقى خطاب ألقته النجمة ميريل ستريب انتقدت فيه سخرية الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب من صحافي معاق، حفاوة شديدة.

العرب  [نُشر في 2017/01/10، العدد: 10508، ص(24)]

ميريل ستريب وإيما ستون تفوزان بجوائز غولدن غلوب

لوس أنجلس - حولت نجمة هوليوود ميريل ستريب كلمة ألقتها بمناسبة تسلمها جائزة “سيسيل ب. دوميل” عن مجمل مسيرتها خلال حفل توزيع جوائز “غولدن غلوب” الذي أقيم في بيفرلي هيلز، إلى هجوم على الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب قائلة إنه كسر قلبها بمحاكاته بسخرية لصحافي معاق أثناء حملته الانتخابية.

وقالت ستريب أثناء تكريمها مساء الأحد “كان هناك أداء واحد هذا العام أصابني بالذهول، واصفة سخرية ترامب من الصحافي بأنه الأداء الذي لا ينسى في عام 2016”.

وأضافت “غرز مخالبه في قلبي. ليس لأنه أداء جيد. كانت تلك اللحظة التي قام فيها ذلك الشخص الذي يسعى للوصول إلى أكثر المقاعد احتراما في بلادنا بتقليد صحافي معاق”.

وكانت ستريب الحاصلة على ثلاث جوائز أوسكار تشير إلى واقعة عام 2015 وسط حشد في ساوث كارولاينا عندما أشاح الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب بذراعيه وغيّر نبرة صوته مقلدا، على ما يبدو، الصحافي سيرج كوفاليسكي من صحيفة “نيويورك تايمز” الذي يعاني من إعاقة حركية. ونفى ترامب بعد ذلك أن يكون سخر من الصحافي.

وقالت ستريب “كسر قلبي عندما رأيت ذلك ومازلت لا أستطيع التخلص من أثره لأنه لم يحدث في فيلم سينمائي، بل في واقع الحياة”.

وأضافت “هذا الميل الغريزي للإهانة عندما يمثله شخص على الساحة العامة، شخص صاحب نفوذ، فإن أثره يمتدّ إلى حياة الجميع؛ قلة الاحترام تولد قلة الاحترام، والعنف يولد العنف”.

وفي اتصال هاتفي قصير مع “نيويورك تايمز” قال ترامب إنه “لا يدهشه أن يتعرض للهجوم من شخصيات سينمائية ليبرالية”.

وأوضح “الناس يواصلون القول إنني قصدت السخرية من إعاقة الصحافي، وكأن ميريل ستريب وآخرين بإمكانهم أن يقرأوا أفكاري. لم أقم بذلك قط”.

وأضاف أنه لم يشاهد كلمة ستريب أو حفل تسليم جوائز غولدن غلوب لكنه وصف الممثلة بأنها “من محبي هيلاري” في إشارة إلى منافسته في الانتخابات هيلاري كلينتون.

وكان أغلب الممثلين وصناع السينما في هوليوود يؤيدون كلينتون في الانتخابات التي أجريت في نوفمبر الماضي.

وكتب ترامب على تويتر “ميريل ستريب واحدة من أكثر الممثلات المبالغ في تقديرهن في هوليوود، لا تعرفني لكنها هاجمتني الليلة الماضية في حفل غولدن غلوب”.

ولم تذكر ستريب الرئيس ترامب بالاسم لكنها استغلت كلمتها كلها تقريبا لانتقاد سلوكه وسياساته ودعت هوليوود إلى الوقوف بقوة ضد أي هجوم ودعم حرية الصحافة من خلال منظمات مثل لجنة حماية الصحافيين.

ودعت الممثلة البالغة من العمر67 عاما الصحافة الأميركية إلى التمسك بمبادئها ومحاسبة السلطات على كل خطوة مثيرة للغضب.

وصمت الجمهور في ذهول أثناء إلقائها كلمتها. وصفق الحضور عندما قالت “هوليوود تمتلئ بالأجانب… إذا طردتهم جميعا لن تجد ما تشاهده سوى كرة القدم والفنون القتالية المختلطة، وهي ليست بفن في الواقع”.

ولم تكن ستريب الوحيدة التي انتقدت سلوك ترامب بل استغل العديد من النجوم في هوليوود لا يزالون مصدومين بفوز دونالد ترامب في الانتخابات الرئاسية الأميركية، فرصة حفل “غولدن غلوب” ليعبروا عن معارضتهم للرئيس المنتخب.

وجاءت الإشارة الأولى إلى ترامب في إطار فكاهي، على لسان مقدم الحفل جيمي فالون الذي ذكر فيلم ستيفن فريرز “فلورنس فوستر جينكينز” فقال في محطة “أن بي سي” التلفزيونية، إن حتى بطلة الفيلم (وهي مغنية أوبرا سيئة) رفضت الغناء خلال حفل تنصيب ترامب في 20 يناير.

وفي إشارة إلى الصعوبة التي يواجهها فريق ترامب الانتقالي في إقناع النجوم بالمشاركة في مراسم تنصيب الرئيس التي ستقام خلال أقل من أسبوعين.

وأكدت الممثلة الفرنسية إيزابيل أوبير التي فازت بجائزة أفضل ممثلة في دور درامي، أن “هذه الصالة تضم أشخاصا من العالم بأسره، من الصين وأميركا وأوروبا. لا تتوقعوا من السينما أن تقيم الجدران والحدود”، في رسالة مباشرة إلى الرئيس المنتخب ترامب الذي وعد ببناء جدار بين الولايات المتحدة والمكسيك.

يذكر أن فيلم “لا لا لاند” حصل على نصيب الأسد من جوائز “غولدن غلوب” بفوزه بجائزة أفضل فيلم موسيقي/كوميدي. كما فاز ريان غوسلينغ بجائزة أفضل ممثل في فيلم موسيقي/ كوميدي.

وفازت إيما ستون بجائزة أفضل ممثلة في فيلم موسيقي/ كوميدي. كما فاز المخرج الشاب ديميان تشازيل بجائزة أفضل مخرج. وفاز الفيلم أيضا بجائزة أفضل سيناريو وجائزة أفضل موسيقى تصويرية وجائزة أفضل أغنية.

كما فاز فيلم “مون لايت” بجائزة أفضل فيلم درامي وحصل المسلسل الدرامي “ذا كراون” على جائزة أفضل مسلسل خيال علمي وفاز مسلسل “وست وورلد” بجائزة أفضل مسلسل درامي. وحصل مسلسل “أتلانتا” على جائزة أفضل مسلسل كوميدي.

:: اقرأ أيضاً

:: اختيارات المحرر