الاثنين 22 مايو/ايار 2017، العدد: 10640

الاثنين 22 مايو/ايار 2017، العدد: 10640

'دبي بوست' فضاء رقمي جديد يذهب أبعد من الأخبار

المنصة الرقمية الجديدة تذهب إلى أبعد من الأخبار لمحاولة قراءة تأثيرها في المجتمع، وإعادة روايتها، بما يُجسّد علاقتها بالمكان وسكانه.

العرب  [نُشر في 2017/03/16، العدد: 10573، ص(18)]

تحفيز التفاعل الإنساني

دبي - أطلقت مؤسسة دبي للإعلام منصّة “دبي بوست” التفاعلية، أوّل منتج رقميّ محليّ، يعتمدُ على المحتوى البصري بنسبة كبيرة، ويتكيّف مع التقنيات الذكية في تحفيز التفاعل الإنساني، في خط مواز لشبكات التواصل الاجتماعي.

وخلال حفل إطلاق المنصة الثلاثاء، تحدث سامي القمزي، نائب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لمؤسسة دبي للإعلام عن كافة تفاصيل “دبي بوست”، بدءا من فريق العمل الشاب وصولا إلى محتوى “دبي بوست” الذي تمثل مقاطع الفيديو والأفلام القصيرة والمواد البصرية المتحركة معظمه بعيدا عن النصوص الطويلة.

وتذهب المنصة الرقمية الجديدة إلى أبعد من الأخبار لمحاولة قراءة تأثيرها في المجتمع، وإعادة روايتها، بما يُجسّد علاقتها بالمكان وسكانه، بصرف النظر عن جنسياتهم وخلفياتهم الثقافية والاجتماعية، وفق القمزي.

سهولة عملية التلقي الإعلامي بفضل ثورة الاتصالات، باتت تفرض تغييرا شاملا في المحتوى ليواكب تطلعات الناس الذين يتعرضون يوميا لكمّ هائل من المعلومات والصور ومقاطع الفيديو

وامتد العمل لإعداد المنصة على مدار أشهر وفق رؤية مهنية تركزُ على توفير بوابة تفاعلية، لا تكتفي برصد قصص الناس، وتفاصيل حياتهم في مجتمع الإمارات، بقدر ما تُحفزهم على التفاعل مع تقديمها لمستخدمي شبكات التواصل الاجتماعي محتوى احترافيا قابلا للمشاركة والنقاش.

وأوضح القمزي أن المؤسسة تضع تطوير قدرات العنصر البشري وتعزيز مشاركة الكادر الوطني في مقدمة أولوياتها.

ومن جانبها، قالت منى غانم المرّي، المدير العام للمكتب الإعلامي لحكومة دبي المشرف على قطاع النشر في مؤسسة دبي للإعلام، إن “تجربة الحياة في مدينة ذكية سريعة التطور وعالية التنافسية مثل دبي، تفرض على الإعلام تبني أساليب جديدة في تقديم رسالته وفي التعاطي مع المحتوى وتطوير وسائل وأدوات عرضه، بما يُواكب ثورة الصورة والمعلومة في العالم”.

وأضافت أن “التحدي الأساسيّ الذي يواجه الإعلام الرقمي اليوم، يكمنُ في قدرته على خوض السباق الصعب الذي فرضه الانتشار الواسع لمنصات التواصل الاجتماعي التي غيّرت عملية التلقي كليّا من مجرد الاستجابة إلى أقصى درجات التفاعل والتأثير”.

وأكدت المرّي أنّ “دبي بوست” تشكّل “فضاء رقميّا جديدا لمجتمع الإمارات، وتقدّم على نحوٍ خاص مشهد الحياة الثريّ والمتنوع في دبي”، موضحة أنّ سهولة عملية التلقي الإعلامي بفضل ثورة الاتصالات، باتت تفرض تغييرا شاملا في المحتوى ليواكب تطلعات الناس الذين يتعرضون يوميا لكمّ هائل من المعلومات والصور ومقاطع الفيديو.

:: اقرأ أيضاً

:: اختيارات المحرر