الخميس 29 يونيو/حزيران 2017، العدد: 10676

الخميس 29 يونيو/حزيران 2017، العدد: 10676

فيسبوك تستكمل مشروع الصحافة

المنصة الافتراضية تطلق مجموعة من المناهج الدراسية المجانية تشرح فيها للصحافيين كيفية استعمال فيسبوك وإنستغرام بأفضل شكل من أجل مشاركة وجمع الأخبار.

العرب  [نُشر في 2017/04/12، العدد: 10600، ص(19)]

إقامة علاقات أقوى بين المنصة وبين صناعة الأخبار

نيويورك – تأخذ شركة فيسبوك على عاتقها مهمة تسهيل عمل الصحافيين عبر العديد من الخدمات والتطبيقات في مجال العمل الصحافي، وأعلنت الاثنين عن إطلاقها مجموعة من المناهج الدراسية المجانية التي تشرح للصحافيين كيفية استعمال فيسبوك وإنستغرام بأفضل شكل من أجل مشاركة وجمع الأخبار، وذلك ضمن مشروع “فيسبوك جورناليزم بروجكت” حيث تم توفير محتوى البرنامج الجديد بالشراكة مع معهد بوينتر.

وتهدف المناهج إلى إقامة علاقات أقوى بين المنصة وبين صناعة الأخبار، حيث تتعاون فيسبوك مع المؤسسات الإخبارية لتطوير المنتجات وتعليم الصحافي الطرق التي يمكن من خلالها أن يكون شريكا أفضل للمنصة، والعمل مع الناشرين والمعلمين حول كيفية تزويد الناس بالمعرفة التي يحتاجونها لاطلاع القراء في العصر الرقمي.

وأشارت الشركة إلى اعتبار فيسبوك نوعا جديدا من المنصات التي ترغب بتأدية دورها لتمكين الناس من إجراء محادثات ذات مغزى ولتوفير المعلومات لهم ولخلق إمكانية الاتصال مع بعضهم البعض، حيث تثمن المنصة بشكل كبير فكرة قيام المجتمع بمشاركة الأفكار والأخبار وهي جزء أساسي من الخدمة.

وتعتبر هذه المناهج والدورات أحدث خطوة في مشروع الصحافة الذي أعلنت عنه الشركة في شهر يناير الماضي كوسيلة لتعزيز موقع المنصة كمنبر للناشرين لنشر أخبارهم وتجنب الأخبار الوهمية، في أعقاب التدقيق المتزايد لدور الشبكة الاجتماعية كموزع للأخبار، وتعرضها للكثير من الانتقادات لفشلها في التصدي لانتشار المعلومات الخاطئة في الفترة التي سبقت الانتخابات الرئاسية الأميركية، وفي الوقت ذاته تحظى هي وغوغل بنصيب الأسد من إيرادات الإعلانات على الإنترنت، بينما تضطر وكالات الأنباء لخفض التكاليف وتسريح الموظفين.

وتتكون المناهج الجديدة من ثلاث دورات؛ كل دورة مدتها أقل من 10 دقائق مع اختبار مدته 45 دقيقة في نهاية المنهاج الدراسي.

وسوف يعمل مشروع الصحافة على فيسبوك بثلاث طرق هي التنمية التشاركية للمنتجات الإخبارية وأدوات وتدريبات للصحافيين وأدوات وتدريبات للجميع.

وتعتبر المنصة أن صفحة مشروع الصحافة بمثابة مركز لجهودها الرامية إلى تعزيز ودعم الصحافة على فيسبوك.

وأشارت فيسبوك إلى أن هذه الجهود تأتي للحد من الأخبار الوهمية، حيث أعلنت مؤخرا عن إدخال تحسينات على برنامجها لزيادة الحد من انتشار الأخبار الوهمية، بما في ذلك الطرق التي يمكن للناس الإبلاغ عنها بسهولة أكبر والجهود الجديدة لإيقاف الحوافز المادية لمرسلي الرسائل غير المرغوب بها.

:: اقرأ أيضاً

:: اختيارات المحرر