الاحد 25 يونيو/حزيران 2017، العدد: 10674

الاحد 25 يونيو/حزيران 2017، العدد: 10674

#هاشتاغ اليوم: ميلانيا تنبه ترامب: حدث على تويتر الأميركي

سيدة أميركا الأولى قامت بتنبيه زوجها ببروتوكول وضع اليد على الصدر أثناء عزف النشيد الوطني وهو ما أثار سخرية الكثيرين.

العرب  [نُشر في 2017/04/19، العدد: 10607، ص(19)]

ترامب الرئيس 'الميؤوس منه'

واشنطن- انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي تسجيل مصور تظهر فيه ميلانيا ترامب وهي تذكر زوجها رئيس الولايات المتحدة الأميركية، بحركة يد خفيفة، ببروتوكول وضع اليد على الصدر أثناء عزف النشيد الوطني، وذلك خلال احتفالات عيد الفصح في البيت الأبيض.

وقد أطلقت ميلانيا ترامب الفعاليات الاحتفالية بعيد الفصح في البيت الأبيض من الشرفة الكبيرة المطلة على حدائق الإدارة الرئاسية، وابنها بارون يقف إلى يمينها وزوجها دونالد إلى يسارها.

وعندما بدأ عزف النشيد الوطني، وضع بارون وميلانيا تلقائيا اليد اليمنى على الصدر، خلافا للرئيس الخامس والأربعين للولايات المتحدة الذي لم يحرك يده. فقامت السيدة الأولى، وهي عارضة أزياء سابقة سلوفينية الأصل، بتنبيه زوجها بحركة يد خفيفة. وسرعان ما تدارك الأمر ووضع يده على صدره.

وأثار هذا الأمر اهتمامَ الكثير من الأميركيين، خاصة العاملين في وسائل الإعلام التي التقطت عدساتها الواقعة. وتداول مغردون مقطعا مصورا على تويتر على نطاق واسع للسخرية من ترامب. وكتبت دانيلا دياز، مراسلة شبكة “سي إن إن“ الأميركية على تويتر:

DaniellaMicaela@

“دفعة خفية من ميلانيا لتذكير ترامب برفع يده أثناء النشيد الوطني”.

وعلَّقت أمندا ويلز، مديرة الأخبار العاجلة بنفس الشبكة:

AmandaWills@

“ادفعيه.. ادفعيه”.

واعتبر حساب على تويتر:

NowThisGIF@

نجاح باهر الرئيس نسي أن يضع يده على قلبه للنشيد الوطني، حتى ذكرته مهاجرة بذلك.

ووصف مغردون أميركيون رئيسهم بـ”الميؤوس منه”. وأعاد بعضهم نشر مقاطع فيديو غريبة للرئيس . وبدا ترامب في أحد المقاطع يقوم بتحريك الأغراض من حوله على طاولة بالبيت الأبيض. وأكد معلقون أنه يعاني من اضطرابات نفسية. وعلق أحد المغردين:

TheBirham6@

أقوم بأمور مماثلة؛ بسبب اضطراب الوسواس القهري.

وكان ترامب صرح في وقت سابق بأن لديه “رهاب الجراثيم” وأنه مهووس بشؤون النظافة العامة. وقد عبر الرئيس الأميركي في إحدى المرات عن رأيه في المصافحات قائلا “أحد الأمور اللعينة التي تصيب المجتمع الأميركي، المصافحة بالأيدي وكلما أصبح الشخص ناجحا ومشهورا، زاد اضطراره إلى التعامل مع هذه العادة المُروعة. ويصادف أنني مهووس بحرصي على إبقاء يدي نظيفتين. فأشعر بتحسن كبير بعد غسل يدي جيدا، ولذلك أغسلهما كثيرا كلما استطعت”.

وقالت صحيفة “نيويورك تايمز” الأميركية بعد أيام قليلة من وصول ترامب، إلى البيت الأبيض، إنه “متهور ومقتنع أن مؤامرات خفية حيكت لتشويه سمعته”.

:: اقرأ أيضاً

:: اختيارات المحرر