الجمعة 20 يناير/كانون الثاني 2017، العدد: 10518

الجمعة 20 يناير/كانون الثاني 2017، العدد: 10518

ابنا مبارك يتابعان مصر وتونس من المدرجات

مستخدمو موقعي فيسبوك وتويتر تداولوا صور ظهور ابني مبارك في أستاد القاهرة وصاحبتها تعليقات ممزوجة بالسخرية والحسرة على ما اعتبروه 'ضياعا للثورة المصرية'.

العرب  [نُشر في 2017/01/10، العدد: 10508، ص(19)]

علاء وجمال مبارك عادا إلى الظهور في المناسبات العامة والاجتماعية

القاهرة- أثار ظهور جمال وعلاء ابني الرئيس المصري الأسبق حسني مبارك، الأحد، في مدرجات أستاد القاهرة الدولي لمؤازرة منتخب بلدهما جدلا واسعا على الشبكات الاجتماعية. وكان المنتخب المصري قد خاض مباراة كروية ودية أمام نظيره التونسي ضمن استعدادات الفريقين لكأس الأمم الأفريقية بالغابون، المقرر انطلاقها بعد أقل من أسبوع، وسط حضور جماهيري قليل.

وتداول مستخدمو موقعي فيسبوك وتويتر، صور الظهور النادر لابني مبارك، على نطاق واسع، وصاحبتها تعليقات ممزوجة بالسخرية والحسرة على ما اعتبروه “ضياعا للثورة المصرية”. ويتزامن ظهور ابني مبارك في مباراة منتخبي مصر وتونس مع الذكرى السادسة لثورتي تونس (17 ديسمبر 2010 - 14 يناير 2011) ومصر (25 يناير 2011 - 11 فبراير 2011) اللتين أطاحتا بنظامي زين العابدين بن علي في الأولى، وحسني مبارك في الثانية.

وخلال الفترة الأخيرة عاد علاء وجمال مبارك إلى الظهور في المناسبات العامة والاجتماعية، وذلك بعد تبرئتهما من قضية قتل المتظاهرين أثناء أحداث ثورة 25 يناير 2011، وإخلاء سبيلهما على ذمة قضايا “فساد مالي”. وعبر تويتر غرد حساب باسم عمرو عبدالحميد ساخرا “أول مرة أحس (أشعر) أن الثورة نجحت بجد.. بعد ما كانوا (عائلة مبارك) يقعدوا في المقصورة بقوا يقعدوا درجة أولى.. الثورة مستمرة لغاية ما نقعدهم درجة ثالثة إن شاء الله”.

وأضافت مغردة “وربنا هذه القعدة الحلوة ما كان ناقصها غير أبوعلاء (حسني مبارك) وماما سوزان وننزل حسن شحاتة (مدرب منتخب مصر إبان عهد مبارك) بدلا من كوبر (المدرب الحالي) ويا دار ما دخلتك ثورة”. وقال مغرد يحمل اسم ميزو “اللي (من) تعمل عليهم ثورة أحرار، واللي (من) عمل الثورة (الشباب) مسجون ومحروم من أهله”.

وشارك حساب ساخر باسم “سوزان مبارك” (زوجة مبارك) بقول “أولاد بطني رجعوا للمدرجات والجماهير لا (في إشارة إلى منع الأمن دخول الجماهير إلى المدرجات”.

ويذكر أنه دارت حول ابني مبارك علامات كثيرة مرتبطة بتوريث الحكم والعلاقات الواسعة في دوائر المال قبيل ثورة 2011. ولم تتبق أمام علاء وجمال مبارك سوى قضية واحدة هي “التلاعب بالبورصة”، التي أخلي سبيلهما فيها بتاريخ 11 يونيو 2013، وتم تأجيلها في أكثر من مرة وآخرها إلى جلسة 15 يناير الجاري. وحقّق المنتخب المصري، الأحد، فوزا معنويا وديا على ضيفه التونسي بهدف دون رد.

:: اقرأ أيضاً

:: اختيارات المحرر