السبت 18 نوفمبر/تشرين الثاني 2017، العدد: 10816

السبت 18 نوفمبر/تشرين الثاني 2017، العدد: 10816

الهجوم على الإعلام الأميركي خير وسيلة للدفاع عن 'روسيا اليوم'

رئيسة تحرير شبكة 'روسيا اليوم' تنفي أي تدخل من الشبكة الروسية في الانتخابات الرئاسية الأميركية الأخيرة، وتعتبر أن كل ما قامت به الشبكة لا يتعدى 'انتقادات'.

العرب  [نُشر في 2017/01/11، العدد: 10509، ص(18)]

مارغاريتا سيمونيان: مثل هذا الدعم الهائل لحرية التعبير والصحافة مثير للاندهاش

موسكو - شنت مارغاريتا سيمونيان، رئيسة تحرير شبكة “روسيا اليوم”، هجوما مضادا على الإعلام الأميركي، نافية أي تدخل من الشبكة الروسية في الانتخابات الرئاسية الأميركية الأخيرة، واعتبرت أن كل ما قامت به الشبكة لا يتعدى “انتقادات”.

جاء ذلك في “تصريحات خطية” لسيمونيان على صحيفة الغارديان البريطانية، ونقلها موقع “روسيا اليوم”.

وعلقت سيمونيان على دور القناة في حملة التدخلات في العملية الانتخابية بالولايات المتحدة، وفق ما جاء في تقرير قدمته الاستخبارات الأميركية مؤخرا، بأن “الاتهام الوحيد الذي وجهته الاستخبارات الأميركية إلى الشبكة الروسية، يتعلق بانتقاد المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون عن طريق نشر معلومات حقيقية عنها. هذه هي جريمتنا كما يسمونها!” وأضافت “مثل هذا الدعم الهائل لحرية التعبير والصحافة مثير للاندهاش!”.

واعتبرت رئيسة التحرير في تصريحاتها أن تقارير”روسيا اليوم”، تعكس الوضع الحقيقي في الولايات المتحدة، بشكل أفضل من تغطية وسائل الإعلام الأميركية الرئيسية، نافية أن تكون محاولة للتدخل أو وسيلة للدعاية.

وأضافت قائلة “من الواضح أنه يجب على كافة وسائل الإعلام الغربية الالتزام بالسيناريو المرخص به لتغطية الانتخابات، لكي لا تواجه تهما بالتدخل”.

ويبدو أن سيمونيان حاولت تجاهل جميع الاتهامات الأميركية مكتفية بذكر حملة القناة لصالح المرشح الجمهوري دونالد ترامب، وهو ما بررته بأن “الموقف الوحيد المقبول لوسائل الإعلام، وفق هذا السيناريو، كان يكمن في دعم كلينتون ومهاجمة المرشح الجمهوري دونالد ترامب”.

وتوجهت سيمونيان إلى هيئة تحرير الغارديان وفرعها الأميركية، قائلة “لسبب ما، لم يدق أحد ناقوس الخطر على التدخل البريطاني في الانتخابات الأميركية، عندما كانت الغارديان تروج عمليا لأحد المرشحين في الانتخابات بدولة أجنبية، وهي تقول للقراء: لا تصوتوا لصلاح ترامب، بل اختاروا كلينتون!”.

:: اقرأ أيضاً

:: اختيارات المحرر