الجمعة 24 نوفمبر/تشرين الثاني 2017، العدد: 10822

الجمعة 24 نوفمبر/تشرين الثاني 2017، العدد: 10822

مؤسسة دبي للإعلام تواكب جيتكس بخدمة رقمية مبتكرة

مؤسسة دبي للإعلام تواكب معرض 'أسبوع جيتكس للتقنية 2017' من خلال إطلاق خدمة 'دبي تي في فور كي' تماشيا مع استراتيجيتها في التطبيق والالتزام بالمقاييس والمعايير العالمية لتقديم أرقى الخدمات الإعلامية.

العرب  [نُشر في 2017/10/16، العدد: 10783، ص(18)]

نموذج جديد لمشاهدة المحتوى

دبي – واكبت مؤسسة دبي للإعلام معرض ”أسبوع جيتكس للتقنية 2017”، من خلال خدمة رقمية جديدة ضمن حزمة مبادراتها ومشاريعها المبتكرة في مجال الإعلام المرئي والمسموع والرقمي.

وأطلقت المؤسسة خدمة “دبي تي في فور كي” تماشيا مع استراتيجيتها في التطبيق والالتزام بالمقاييس والمعايير العالمية لتقديم أرقى الخدمات الإعلامية على أسس عالية من الجودة والتميز.

وأكد أحمد سعيد المنصوري المدير التنفيذي لقطاع الإذاعة والتلفزيون في المؤسسة، على أهمية قطاع التكنولوجيا بالنسبة للمؤسسات الإعلامية من خلال توزيع المحتوى ووصوله لأكبر شريحة من الجمهور، في ظل التقارب بين التكنولوجيا والإعلام خلال السنوات القليلة الماضية والذي أدى إلى زيادة الشراكة بين المؤسسات الإعلامية وشركات الاتصالات ومزودي التكنولوجيا.

وأضاف أن هذا التقارب أدى إلى حدوث تحولات في أنماط مشاهدة التلفزيون السنوات القليلة الماضية مع استحداث نموذج جديد لمشاهدة المحتوى حسب الطلب في مقابل النموذج التقليدي القائم على بث المواد التلفزيونية عبر الأقمار الصناعية.

ولا تتوقف مبادرات مؤسسة دبي للإعلام عند الجانب الهندسي والتقني، حيث تتواصل جهود فرق العمل لابتكار كل ما هو جديد ورائد على صعيد الشكل والمضمون وتقديم أفكار جديدة تم تطبيقها على أرض الواقع ساهمت في إحداث فرق كبير من ناحية جذب شرائح جديدة من الجمهور المتنوع والمتابع لمختلف المواد الإعلامية على قنوات المؤسسة الإذاعية والتلفزيونية والرقمية.

وأوضح المنصوري أن ذلك يأتي في ظل التطوير والتجديد اللذين تشهدهما مختلف البرامج على قنوات المؤسسة على صعيد الشكل والمضمون من ناحية تقديم خدمات رقمية جديدة والاستفادة من أحدث التقنيات في عالم الإنترنت والاتصال، والتي تتيح تحميل المواد الإعلامية الخاصة بالمشاهدين إلى جانب خدمة إبداء الآراء والاقتراحات لتطوير المحتوى الإعلامي وتوفير مواد إعلامية ذات نوعية عالية.

ومن جانبه، تحدث صالح عبدالله لوتاه نائب المدير التنفيذي للدعم الفني في قطاع الإذاعة والتلفزيون في مؤسسة دبي للإعلام عن إطلاق المؤسسة لخدمة “دبي تي في فور كي” الرقمية الجديدة بالتزامن مع إطلاق “أبل تي في فور كي” والذي يسمح بمشاهدة الأفلام والبرامج التلفزيونية بوضوح عال، محدثا فرقا كبيرا في متعة مشاهدة التلفزيون ومتابعة الأخبار والفعاليات الرياضية المباشرة.

وأشار إلى اعتزام قطاع الإذاعة والتلفزيون في “دبي للإعلام” تعميم هذه الخدمة الرقمية لتشمل بقية القنوات في المستقبل القريب بعد الاتفاق مع كبرى شركات تكنولوجيا المعلومات العالمية العاملة في دبي على تقديم خدماتها الاستشارية وتطويرها في هذا المجال، في الوقت الذي يمكن للجمهور متابعة العديد من الأفلام الوثائقية والبرامج الخاصة المنفذة والمنتجة وفق أعلى معايير الإنتاج العالمية.

:: اقرأ أيضاً

:: اختيارات المحرر