الاحد 17 ديسمبر/كانون الاول 2017، العدد: 10845

الاحد 17 ديسمبر/كانون الاول 2017، العدد: 10845

أردوغان 'مستاء' من دعم واشنطن لوحدات حماية الشعب الكردية

الرئيس التركي يقول إنه يجب تطهير منطقة عفرين السورية من وحدات حماية الشعب الكردية التي تصدرت المعركة هناك ضد تنظيم الدولة الإسلامية.

العرب  [نُشر في 2017/11/17]

أردوغان اتهامات لواشنطن بانتهاك التحالف بين البلدين

أنقرة - قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الجمعة إنه يجب تطهير منطقة عفرين في سوريا من وحدات حماية الشعب الكردية التي تصدرت المعركة هناك ضد تنظيم الدولة الإسلامية.

وعبر أردوغان في كلمة بأنقرة إلى مسؤولين من حزب العدالة والتنمية الحاكم عن خيبة أمله في الولايات المتحدة التي تدعم وحدات حماية الشعب.

وتعتبر أنقرة الوحدات امتدادا لحزب العمال الكردستاني الذي يخوض تمردا منذ عقود في تركيا وتصنفه أنقرة والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي منظمة إرهابية.

وقال أردوغان "نحتاج لتطهير عفرين من الكيان المسمى بمنظمة وحدات حماية الشعب الإرهابية".

وتشعر تركيا بالغضب من دعم الولايات المتحدة للوحدات وكرر أردوغان اتهامات لواشنطن بانتهاك التحالف بين البلدين.

وقال "نشعر بخيبة أمل كبيرة في الولايات المتحدة لعدم وفائها بوعودها. الكثير من القضايا التي كان بوسعنا أن نحلها بسهولة... وصلت إلى طريق مسدود".

كما عبرت تركيا عن استيائها من الموقف الأمريكي من اتفاق بين قوات سوريا الديمقراطية، التي تشكل الوحدات جزءا منها، وتنظيم الدولة الإسلامية والذي أتاح للمتشددين الانسحاب من مدينة الرقة السورية قبل سقوطها في أيدي قوات سوريا الديمقراطية.

وسبق أن قال إردوغان إن عفرين ستكون على أجندة أنقرة بعد عمليتها الراهنة في محافظة إدلب حيث شكلت تركيا وروسيا نقاط مراقبة بموجب اتفاق مناطق "عدم التصعيد" الذي أبرم بين أنقرة وموسكو وطهران للحد من إراقة الدماء في الحرب السورية.

وقال أردوغان إن تقدما كبيرا تحقق في العملية العسكرية بإدلب بفضل التعاون بين القوى الثلاث. وتدعم روسيا وإيران الرئيس بشار الأسد بينما تقدم تركيا الدعم لجماعات تعارضه لكن الدولة الإسلامية عدو مشترك للجميع.

:: اختيارات المحرر