الثلاثاء 24 اكتوبر/تشرين الاول 2017، العدد: 10791

الثلاثاء 24 اكتوبر/تشرين الاول 2017، العدد: 10791

محمد صلاح يسير على درب عمالقة أبطال أوروبا

أندية الكالتشيو تسجل البداية الأسوأ في دوري الأبطال، حيث خسر يوفنتوس ونابولي خارج الديار أمام برشلونة وشاختار دونيتسك فيما تعادل روما مع أتلتيكو مدريد.

العرب  [نُشر في 2017/09/15، العدد: 10752، ص(23)]

مسار ناجح

زيوريخ (سويسرا) - أعلن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "يويفا" قائمة الأسماء المرشحة للفوز بجائزة أفضل لاعب في الجولة الأولى من دوري أبطال أوروبا.

وضمت القائمة المصري محمد صلاح لاعب ليفربول الإنكليزي، بالإضافة إلى البرتغالي كريستيانو رونالدو مهاجم ريال مدريد، والهداف التاريخي لبرشلونة ليونيل ميسي.

كما شملت القائمة أيضا هاري كين لاعب توتنهام الإنكليزي ونيمار دا سيلفا جناح باريس سان جرمان الفرنسي، وجيمس رودريغيز لاعب بايرن ميونيخ الألماني وروميلو لوكاكو مهاجم مانشستر يونايتد الإنكليزي، بالإضافة إلى تايسون لاعب شاختار دونيستك الأوكراني.

وسجل محمد صلاح هدفا في لقاء التعادل ضد إشبيلية بهدفين لمثلهما، فيما أحرز رونالدو ثنائية ضد أبويل نيقوسيا القبرصي، وكسر ميسي عقدته أمام جيانلوجي بوفون بتسجيل هدفين ضد يوفنتوس الإيطالي.

صلاح سجل 4 أهداف مع ليفربول، إذ سجل أمام واتفورد وأرسنال في إنكلترا وهوفنهايم إشبيلية في دوري الأبطال

وأحرز كين هدفين ضد بروسيا دورتموند الألماني فيما سجل نيمار هدفا أمام سيلتك. وسجل محمد صلاح 4 أهداف مع ليفربول خلال الموسم الجاري، إذ سجل أمام واتفورد وأرسنال في الدوري الإنكليزي وهوفنهايم في التصفيات المؤهلة لدوري الأبطال، بالإضافة إلى هدف ضد إشبيلية.

وفي سياق متصل انتظر الجميع في إيطاليا بداية منافسات دوري أبطال أوروبا، بوجود أندية يوفنتوس وروما ونابولي ضمن دور المجموعات. لكن الفرق الإيطالية فشلت في تحقيق أي فوز، حيث خسر يوفنتوس ونابولي خارج الديار أمام برشلونة وشاختار دونيتسك، فيما تعادل روما على ملعبه الأولمبيكو مع أتلتيكو مدريد.

وبذلك تسجل أندية الكالتشيو البداية الأسوأ للفرق الإيطالية في دوري الأبطال منذ موسم 1999-2000. التعثر في الجولة الأولى ليوفنتوس لم يحدث من قبل، منذ تولي ماسيمليانو أليغري مهمة تدريب الفريق عام 2014.

وفاز اليوفي على مالمو السويدي بهدفين في موسمه الأول، وانتصر على مانشستر سيتي في موسمه الثاني، فيما تعادل مع إشبيلية الموسم الماضي لتكون الخسارة أمام برشلونة هي سابقة لم تحدث من قبل مع السيدة العجوز تحت قيادة المدرب أليجري في افتتاح دور المجموعات بدوري الأبطال.

المرة الأخيرة التي فشلت فيها الأندية الإيطالية في تحقيق الفوز خلال الجولة الأولى، كانت في موسم 2012-2013، ولكن النتائج كانت أفضل بتعادل يوفنتوس مع تشيلسي في لندن وتعادل الميلان مع أندرلخت في بروكسل، وعدم خسارة أي منهما بعكس الموسم الحالي الذي خسر فيه يوفنتوس ونابولي، وتعادل روما على ملعبه.

أما في موسم 1999-2000، والذي يعد البداية الأسوأ للأندية الإيطالية، وخرج بارما من الدور التمهيدي على يد رينجرز الأسكتلندي، فيما سقط الميلان ولاتسيو وفيورنتينا في فخ التعادل في الجولة الأولى أمام تشيلسي وليفركوزن وأرسنال على الترتيب.

:: اقرأ أيضاً

:: اختيارات المحرر