السبت 16 ديسمبر/كانون الاول 2017، العدد: 10844

السبت 16 ديسمبر/كانون الاول 2017، العدد: 10844

مشاكل أوباما الزوجية و.. سوريا

لو لم يتزوج أوباما من ميشيل لعاد إلى كينيا شاباً فقيراً يساعد جدّته المسلمة في صيد السمك على ضفاف بحيرة فيكتوريا.

العرب إبراهيم الجبين [نُشر في 2013/09/12، العدد: 9318، ص(24)]

حياة سيدات البيت الأبيض مليئة بالإثارة، ومنهن من تجاوز الرئيس ذاته، كما فعلت هيلاري رودهام كلينتون حين سألها أحد الصحفيين عن حبيبها القديم الذي سبق تعرّفها على بيل كلينتون، والذي قادته أقداره فيما بعد ليصبح عاملاً بسيطاً في محطة بنزين (لو لم تتزوجي بيل، لكنت الآن زوجة عامل في محطة بنزين)، فقاطعت الصحفي قائلة (وما أدراك.. لو أن بيل لم يتزوجني لكان اليوم عاملاً في محطة البنزين ذاتها).

كلينتون الذي كان الشعب الأميركي يستطيع التعرّف إلى أخبار استقراره الزوجي من خلال جروح الحلاقة على خدّه، كما دقق مصورو الباباراتزي مراراً في الصحف الأميركية.

ولم تكن هذه هي المرة الأولى التي تصبح فيها السيدة الأميركية الأولى، أولى أيضا قبل الرئيس، ويصبح هو تالياً لقراراتها، فرغم أن أوباما الرئيس الأميركي الحالي يكثر من التذرع بمنغصين لقراراته السيادية الكبرى، كالكونغرس الذي طلب تصويته على قرار الرئيس رغم أنه يملك صلاحيات استعمال القوة دون الرجوع إلى أحد، وهناك الرأي العام الأميركي، إلا أن مواقف هؤلاء جميعاً في واد ومواقف شريكة حياة أوباما في واد، ففي لقاء تلفزيوني مع قناة (إن بي سي)، الأميركية، صرّح أوباما بأن زوجته ميشيل ترفض توجيه ضربة عسكرية لسوريا (ميشيل لا تؤيد هذه الفكرة)، ابنة الحي الأكثر فقراً في شيكاغو والتي عاشت في منزل متواضع، والتي عمل والدها فريزر روبنسون موظفاً في البلدية ليتمكن من إعالة أسرته، ميشيل المحامية الأميركية التي تحفظ الدستور الأميركي عن ظهر قلب، والتي تدرك بحكم تخصصها، أن حقوق الشعوب في الحريات والحقوق المدنية، أهم بكثير من ممارسة ديمقراطية منزلية تظهر كم هو الرئيس الأسود الأول في البيت الأبيض متسامحاً مع نقّاد مواقفه الاستراتيجية ذات البعد المؤثر على الأمن القومي كما يقول، وربما سمعنا يوماً من يقول إنه لو لم يتزوج أوباما من ميشيل لعاد إلى كينيا شاباً فقيراً يساعد جدّته المسلمة في صيد السمك على ضفاف بحيرة فيكتوريا.

إبراهيم الجبين

:: مقالات أخرى لـ إبراهيم الجبين

إبراهيم الجبين

العالم الآن

:: اختيارات المحرر