الاحد 22 اكتوبر/تشرين الاول 2017، العدد: 10789

الاحد 22 اكتوبر/تشرين الاول 2017، العدد: 10789

العالم قصاصات

العالم قصاصات، نجمع بعضها بعناية وكثير منها يتناثر في حياتنا وأماكننا، أما أنا فقد وُلعت بقراءة تلك القصاصات التي يسجلها بعض الناس ويلصقونها على جدرانهم، لأنها تتضمن المعاني العميقة.

العرب إبراهيم الجبين [نُشر في 2015/11/06، العدد: 10089، ص(24)]

الشيء المهمل مهم، والأهم منه هو كيف تعثر عليه، أما أصعب الأمور فهو الاهتمام المفرط بكل قصاصة، وكأنها كنز ثمين، لأن غالبية البشر يرمون الأشياء القديمة، ويمحونها من خزائن ذاكرتهم، لكن هذا لم يجبر الفنان الكبير آندي وارهول عن الاحتفال بكل شيء، من زجاجات الكوكاكولا إلى علب الصلصة، وصولاً إلى الأيقونات الفريدة مثل مارلين مونرو وغيرها.

العالم قصاصات، نجمع بعضها بعناية وكثير منها يتناثر في حياتنا وأماكننا، أما أنا فقد وُلعت بقراءة تلك القصاصات التي يسجلها بعض الناس ويلصقونها على جدرانهم، لأنها تتضمن المعاني العميقة، وتنقل الإدراك إلى ما هو أبعد من السطح المتوقع، فمنهم من يكتب “هذا من فضل ربي”، ويكون هذا صاحب عمل، أو تاجراً كبيرا، ومنهم من يكتب “إذا تغيّر السلطان تغيّر الزمان”، ويكون عادة من العاملين في قسم السكرتاريا، أما بسطاء العاملين في المطابخ وما يشبهها، فتقرأ على جدرانهم قصاصات تقول “العين صابتني والرب نجّاني”، للتعبير عن الرضا والخوف من حسد الحاسدين على تلك الوظيفة النعمة.

في الحافلات القديمة، كانت صور سميرة توفيق تجاور قصاصات مكتوب عليها “جسر الحديد انقطع من دوس رجليّا” وحديثاً صارت صور كاظم الساهر مع عبارات مأخوذة من أغانيه مثل “أنا وليلى” أو “عبرت الشط”، أما قصاصات جدران المثقفين والروائيين، فتتصدّرها كتابات معقدة مثل “لدي حلم”. السياسيون بدورهم يعلقون قصاصات فيها قواعد لا ينسونها أبداً تقول “لا تتحدث أبدا إلى صحفي، فسيكرّر على الناس حماقاتك”، أما في مكاتب المسؤولين فيعلق بعضهم قصاصات مكتوب عليها “لماذا تشتري صحيفة إذا أمكنك شراء صحفي”؟

أما البياعون الصغار، فنرى على جدران دكاكينهم قصاصات كتب عليها “الدين ممنوع والعتب مرفوع″، لتبدو تلك القصاصات إعلانات ذاتية لا تغني ولا تسمن من جوع، لكنها تحمل شيفرات الحقيقة كلها، والتوجه النفسي لصاحبها، الذي يريد من خلالها أن يرسل إشارات استغاثة ما، إلى أحد ما، لعلّه يستجيب.

وحين قامت الماكينة الحضارية باكتشاف وسائل التواصل الاجتماعي، تحولت تلك القصاصات إلى منشورات على الفيسبوك أو تغريدات على تويتر، فتغيرت القصاصات، لكنها بقيت إشارات استغاثة تُرسل إلى الناس، في فضاء التواصل.

على سبيل المثال، يمكنك أن تعثر في السطور التي سبقت، على حيوان شرس، وطفلة، وكعك وسكّر، دون أن أقوم صراحة بكتابة أي كلمات تشير إلى تلك المخلوقات، وحتى حين تعيد القراءة، فإنك لن تجد تلك الكلمات، لكنك ستجد نفسك وقد رأيت بالفعل ما أحدّثك عنه، مطبوعاً في خيالك، حتى أني يمكن أن أوسّع لك دائرة الإشارات، حين أقول لك إنه يوجد هنا زنجي وجهاز كومبيوتر وهاتف ذكي، وأوراق صغيرة مصفرّة تيبست بفعل الزمن، وانطوت وتجعدت، على جدار خشبي، لم أذكره أيضاً، يطل على ضفة نهر، تفصلها عن الشارع أشجار نخل ومقاعد صيفية في بلد عربي تعيس.

فقط تحتاج أدوات جديدة للاستقبال مثلما جدّدوا لك أدوات البث.

إبراهيم الجبين

:: مقالات أخرى لـ إبراهيم الجبين

:: اختيارات المحرر