الاربعاء 26 ابريل/نيسان 2017، العدد: 10614

الاربعاء 26 ابريل/نيسان 2017، العدد: 10614

خسارة لا تعوض

العرب مفيد نجم [نُشر في 2015/12/01، العدد: 10114، ص(15)]

إن خسارة الفقيدة لا تكمن في جرأة الطرح ومقاربة القضايا الأكثر إشكالية بالنسبة إلى المرأة والمجتمع فحسب، بل هي تتمثل في حوارها العقلاني والجريء مع التراث.

في وقت أحوج ما نكون فيه إلى وجود عقل عربي تنويري ونقدي جريء، في مرحلة نشهد فيها صعودا مخيفا للفكر المتطرف، يهدد مكتسبات أكثر من قرن لنضال المرأة من أجل حريتها، يفاجئنا الموت على عادته برحيل الباحثة وعالمة الاجتماع المغربية فاطمة المرنيسي، التي أغنت الثقافة العربية بكتبها وأبحاثها، التي حاولت فيها بمنهجية علمية ووعي مستنير أن تقدم نقدا للتراث الديني من داخله، مستعينة بذلك على الجانب المسكوت عنه في هذا التراث.

إن خسارة الفقيدة لا تكمن في جرأة الطرح ومقاربة القضايا الأكثر إشكالية بالنسبة إلى المرأة والمجتمع فحسب، بل هي تتمثل في حوارها العقلاني والجريء مع التراث، ومحاولتها ترشيد هذا التراث وعقلنته، دون أن تكون إقصائية في طرحها. لقد انشغلت المرنيسي في مؤلفاتها العديدة، “الحريم السياسي”، و”السلطانات المنسيات”، و”شهرزاد ترحل إلى الغرب”، و”الجنس والأيديولوجيا والإسلام”، و”ما وراء الحجاب”، و”الجنس كهندسة اجتماعية”، بقضية تحرر المرأة مركزة في جهدها النقدي والتحليلي على تناول حركة الجنس ووضع المرأة في الفضاء الإسلامي كما يتجسد واقعا، إضافة إلى مناقشة الجنس من خلال الدين باعتباره رؤية مادية للعالم.

وقد أعطتها هذه الرؤية التحليلية المتقدمة التي تناولت فيها تابو الجنس والسياسة مكانة متميزة وقيمة خاصة، افتقدتها كتابات أخرى تناولت نفس القضايا والموضوعات الحساسة التي تتعلق بوضع المرأة في الثقافة الإسلامية والمجتمع العربي- الإسلامي خصوصا، وبمسألة الحريات العامة في مجتمعاتنا عموما. تركت الراحلة ميراثا يصعب نسيانه أو القفز فوقه، بعد أن حفر مجراه في الثقافة العربية، وأثر كثيرا في الوعي الجمعي الذي تابع مسيرة عطائها الفكري ومازال، وهذا يشكل عزاء لنا في غيابها

فلروحها السلام بعد أن دفعت ثمن مواقفها، ولم تتوقف عن نقد الواقع السياسي والديني بحثا عن فضاء الحرية الذي حاول رجال الاستبداد الديني والسياسي في مجتمعاتنا أن يغتالوه.

كاتب من سوريا

مفيد نجم

:: مقالات أخرى لـ مفيد نجم

مفيد نجم

الخبر على صفحات العرب

العالم الآن

:: اختيارات المحرر