الخميس 21 سبتمبر/ايلول 2017، العدد: 10758

الخميس 21 سبتمبر/ايلول 2017، العدد: 10758

الأدب والانتشار

الغريب أن من يقرأ هذه الأعمال سوف يلاحظ الضعف، الذي تعاني منه في بنيتها السردية، والأخطاء اللغوية التي وقعت فيها، إلا أن ذلك لم يمنع من أن تحقق انتشارها الكبير.

العرب مفيد نجم [نُشر في 2016/02/16، العدد: 10187، ص(15)]

الجدل القديـم- الجديد حول دلالة انتشار عمـل مـا، ما زال يتكرر مع تجدد هذه الظاهرة لا سيما في السنـوات الأخيـرة مع وصول عدد طباعات البعض من الأعمال الـروائية إلى اثنتي عشرة طبعـة أو أكثر قليـلا، فهل تتوافر الشروط الفنية والسردية التي تؤهل هذه الأعمال لمثـل هـذا الانتشار في عالم عربي، لا يتجاوز فيه عدد طباعة أي عمل عادة الألفي نسخـة في أحسـن الأحوال؟

لقد كان ملفتا أن أسماء أصحاب هذه التجارب كانت من الأسماء غير المعروفة، حيث تلعب شهرة الاسم دورا مهما في تحقيق مثل هـذا الانتشار؟ وممـا يزيـد من الشعور بالمفـارقة هنـا أن هنـاك أعمـالا ذات قيمة حقيقية فكريا وجماليا، لم تستطع أن تحقق مثل هذا الانتشار، أو جزءا منه.

والغريب أن من يقرأ هذه الأعمال سوف يلاحظ الضعف، الذي تعاني منه في بنيتها السردية، والأخطاء اللغوية التي وقعت فيها، إلا أن ذلك لم يمنع من أن تحقق انتشارها الكبير، كما ظهر ذلك في عدد الطبعات التي طبعت منها، والتي وصلت بالنسبة إلى بعض هذه الأعمال إلى أكثر من اثنتي عشرة طبعة.

إن هذه الظاهرة بما تحمله من دلالات غريبة، تجعل المرء وهو يبحث عن السبب الذي يدفع القارئ العربي إلى مثل هذا الإقبال الواسع على قراءة هذه الأعمال، يجد نفسه معنيا بالبحث عن العوامل التي تكمن خلفها، بعد أن يستثني من ذلك القيمة السردية والفنية، خاصة وأن الانتشار الأوسع لهذه الأعمال غالبا ما يكون في أوساط القارئ العادي.

لاشك أن هناك ما يغري القارئ في هذه الأعمال، قد تكون اللغـة أو مقـاربة المسكوت عنه، خاصة المتعلق بموضـوع الجنس، أو الطابع الرومانسي في تنـاول قضايا العمل وأهمها الحب والتقاليد الاجتماعية.

إن هذه الظاهرة بما لها وما عليها، قد حققت شهرة لأصحابها في مرحلـة من مراحل تجربتهم، لكنها لم تستطع أن تحافظ على ديمومتها، أو أن تطيل عمرها، وتكون رخصة مفتـوحة للانتشـار بين القراء لأن هناك خللا مـا في التجـربة أو في عملية تلقيها أو في الاثنين معا.

أما ما يمكن أن تكشف عنه هذه المفارقة على صعيد عملية التلقي، فإن عوامل متعددة تلعب دورها هنا، منها ما قد يتعلق بالدور الذي تلعبه الصحافة الثقافية على صعيد الترويج لهذه الأعمال، أو يرتبط بوجود خلطة عجيبة من المسكوت عنه، الذي يمكن أن تقدمه، مستخدمة لذلك تقنيات حديثة في السرد، أو لغة سهلة الوصول إلى القارئ، ومنها ما يرتبط بمزاج القارئ العام وما يرغب أن يقرأه في هذه الأعمال.

كاتب من سوريا

مفيد نجم

:: مقالات أخرى لـ مفيد نجم

مفيد نجم

الخبر على صفحات العرب

العالم الآن

:: اختيارات المحرر