الخميس 29 يونيو/حزيران 2017، العدد: 10676

الخميس 29 يونيو/حزيران 2017، العدد: 10676

الحسن الصباح حين تستحضره الدراما الرمضانية 2016

الممثل السوري عابد فهد يقوم بدور الحسن الصباح في مسلسل سمرقند، ومعه الممثل اللبناني يوسف الخال الذي تقمص شخصية عمر الخيام.

العرب إبراهيم الجبين [نُشر في 2016/06/11، العدد: 10303، ص(13)]

فلكي ومهندس متعصب أسس للإسلام السياسي وعصر الاغتيالات

برلين - لم تلفت شخصية تاريخية الأنظار مثلما فعلت شخصية الحسن الصبّاح، لكن المقتربين منه كانوا يتهيبون الخوض في سيرته. فهو حالة فريدة، لم ينشأ من فراغ، ولم يبن مواقفه على الهواء. بل كان يستند في كل ما يفعله إلى ما قيل له، وإلى ما علّمه إياه الشيوخ والمراجع الدينية في زمنه، فالصبّاح لم يكن مجرد متدين متطرف، بل كان مؤسساً علمياً بشكل كبير، مهندساً وفلكياً ورجل شريعة وفلسفة.

ليست المرة الأولى التي نتناول فيها الحسن الصبّاح، فليس من السهل تجاوز كلمات سيد قطب التي كان يقولها لشقيقه محمد، قبل أن ينضم شخصياً إلى جماعة الإخوان المسلمين المصرية، حين كان محمد يعود من اجتماعاته مع حسن البنا، كان سيد يسأله ساخراً “ماهي أخبار الحسن الصباح بتاعكم؟”. في إشارة منه، وهو العارف بالتاريخ، إلى أن ما كان يفعله البنا إنما هو سير على خطى الحسن الصبّاح في تشكيل جماعة دينية سياسية لها برامج مغلقة.

دراما رمضان لهذا العام 2016 قررت تناول شخصية الحسن الصبّاح في ظل ما يدور في العالم العربي من حروب طاحنة تتخذ شكلاً طائفياً قائماً على العنف المتبادل. وفي مسلسل اختار له صنّاعه اسم “سمرقند” يرصد المخرج إياد الخزوز والكاتب محمد البطوش ومعهما فريق العمل ذلك الفتى الذي يطوف بالبلدان باحثاً عن الثورة، وعن تأسيس دولته التي تدين بالولاء المطلق للإمام، وسط مناخ شبه أسطوري يصوّر أحداث مصر والشام والعراق وخراسان.

للمفارقة، فإن النص الأصلي المأخوذ عنه سيناريو وحوار المسلسل يعود للكاتب اللبناني أمين معلوف، الذي تشن عليه اليوم حملة عنيفة من قبل الإعلام الموالي لحزب الله وإيران، بتهمة التطبيع مع الإسرائيليين، بعد أن أجرت إحدى المحطات التلفزيونية الإسرائيلية مقابلة معه.

قلعة ألموت

رواية معلوف “سمرقند” تدور أحداثها حول ثلاثة أصدقاء هم نظام الملك وعمر الخيام والحسن الصبّاح. كانوا زملاء دراسة، قبل أن يذهب كل منهم إلى مصير مختلف. تقاطعت حيواتهم وتقاربت وتنافرت مرات ومرات. منقسمة إلى أقانيم أربعة؛ “شعراء وعشاق” و”فردوس الحشاشين” و”نهاية الأعوام الألف” وأخيراً “شاعر تائه”. أما راويها فهو بنيامين عمر لوساج الذي يظهر مع غرق السفينة الغارقة تايتانيك في العام 1912.

الحسن الصبَّاح هو حسن بن علي بن محمد الصبَّاح الحميري، يمني الأصل، ولد في العام 1037 في قم. وعاش في الريّ. في زمن السلطان مُلكشاه السلجوقي، رحل إلى إمام الإسماعيلية في أصبهان عبد الملك بن العطّاش الطبيب وابنه أحمد، فتحول إلى المذهب الإسماعيلي. وكان الصباح ماهراً في الفلسفة والحساب والهندسة والنجوم، فأُعجب به معلمه ابن العطاش، وعيّنه نائباً له في الدعوة.

“ألموت” قلعة إيرانية مهجورة اليوم، تقع في إقليم الديلم على بعد 100 كيلومتر عن طهران .كانت هي النواة التي أراد من خلالها الحسن الصبّاح تطبيق شريعته على العالم الإسلامي والعالم، بعد أن كان يسكن في منطقة المجاورين قرب الأزهر لدراسة العقيدة الإسماعيلية الشيعية التي كانت تنظم حكم الفاطميين في مصر آنذاك.

تمكّن الحسن الصبّاح من السيطرة على قلعة ألموت التي لم يكن دخولها ممكناً إلا عبر ممر سرّي، وأنشأ فيها جماعة دربها على العمليات العسكرية والغزو. وبقي في قلعته تلك أكثر من ثلاثة عقود قبل أن يختفي دون أن يعثر له أحد على أثر.

الممثل السوري عابد فهد يقوم بدور الحسن الصباح في مسلسل سمرقند، ومعه الممثل اللبناني يوسف الخال الذي تقمص شخصية عمر الخيام، بينما تؤدي يارا صبري دور الملكة زبيدة. ويأتي توقيت عرض المسلسل في ذروة الصدام الطائفي المتصاعد في المنطقة، ليسلط الضوء على كيفية تشكل الجماعات الدينية المسلحة.

ذكره الذهبي في تاريخه بالقول “كان من كبار الزنادقة، ومن دهاة العالم. وكان قوي المشاركة في الفلسفة والهندسة وكثير المكر والحيل، بعيد الغور”.

أما ابن الأثير فقد روى أن الوزير نظام الملك كان يكرم الصبَّاح، وأنه قال عنه يوماً بفراسته “عن قريب يضلّ هذا الرجل ضعفاء العوام”. وكان نظام الملك لا يتقبل فكر الإسماعيلية، لأنه كان يعتبر واحداً من طلاب الإمام الغزالي.

أرسل ابن العطاش الصبّاح إلى القاهرة لوصل الدعوة الإسماعيلية ما بين مصر وفارس، وقابل هناك الخليفة الفاطمي المستنصر بالله الذي استضافه لأكثر من عام ونصف العام. ثم أرسله ليدعو للفاطميين في بلاد العجم، وسأله ابن الصبَّاح: من إمامي بعدك؟ فقال: ابني نزار، وهو أكبر أولاده.

عند هذه اللحظة، افترق طريق الصبّاح عن مشروع الدولة الفاطمية، فبعد وفاة المستنصر، بايع الوزير بدرالدين الجمالي ابن المستنصر المستعلي، وأبعد نزار عن الخلافة. لكن الصبّاح رفض هذا، وتمسك ببيعة نزار.

بعد مصر غادر الصبّاح إلى الشام والعراق، ثم عبر إلى خراسان. وكان يدعو الفاطميين من مصر للحاق به إلى الشرق. حتى عثر على ضالته في قلعة في جبال قزوين تسمى ألموت. والتي صار اسمها قلعة الحشاشين.

الميليشيات

كان الصبّاح مؤمناً بما يفعل، وكان راديكالياً في تطبيق إيمانه ذاك، على نفسه أولاً. فبدأت تظهر عليه ملامح الزهد والتقشف، ما أثار إعجاب الأهالي المحيطين بالقلعة به، فتحولوا تدريجياً إلى أتباع له. وكان حاكم القلعة العلوي يسمع عنه ويعتبره من الصوفية الزاهدين، لكن الصبّاح دخل عليه مرة وقال له: اخرج من هذه القلعة. فتبسّم العلوي، وظنه أنه يمزح معه، فأمر الصبَّاح بعض أتباعه بإخراجه، فأخرجوه وأصحابه إلى واد متاخم للقلعة ليس له منفذ وأغلقوا عليهم الأبواب، وأخذ الصبّاح ماله وكل ما يعود إليه.

أحكم الصبّاح سيطرته على المنطقة المجاورة لألموت. ونظم ميليشيات مسلحة تستهدف القرى المحيطة بها. وتوسّع نفوذه ليشمل القلاع الكبرى في قهستان.

إرساليات الصبّاح تقوم على عنصرين، عنصر دعوي وعنصر عسكري. الأول ينشر الفكر والثاني ينفذ الاغتيالات. ونال لقب مؤسس الحشاشين، لأنه كما روي كان يعطي الدروس الدينية وتوجيهاته بتنفيذ الاغتيالات لخصومه، بينما يعيش مريدوه طقساً يدخنون فيه الحشيش، ومن تلك الكلمة كما هو معروف اشتقت كلمة “أساسين” بالإنكليزية والتي تشير إلى “الاغتيال”. فحاول الحسن الصبّاح اغتيال صلاح الدين الأيوبي. وترك له رسالة وخنجراً تحت وسادته. وحاول اغتيال الخليفة العباسي المسترشد بالله.

إرساليات الصباح تقوم على عنصرين، عنصر دعوي وعنصر عسكري. الأول ينشر الفكر والثاني ينفذ الاغتيالات. وقد نال لقب مؤسس الحشاشين، لأنه كما روي كان يعطي الدروس الدينية وتوجيهاته بتنفيذ الاغتيالات لخصومه، بينما يعيش مريدوه طقسا يدخنون فيه الحشيش لتسهل السيطرة على عقولهم

وكان كتاب “رباعيات الخيام” منهجاً روحياً وضعه الحسن الصبّاح في بقعة مركزية من القلعة، بعد أن استضاف الخيام فيها، لكن الخيام لم يتحمل البقاء في هذا المناخ العنيف المبرمج.

بذكائه الحاد، أدرك الصبّاح أن الناس لن تنتظر الآخرة حتى تحصل على ما تشتهي في الدنيا، ولذلك قام بصنع عجائب في قلعة ألموت، وقال إنها صورة مطابقة لصورة الجنة. كانت جنة الصبّاح وادياً بين جبلين، بداخل كلّ منهما حدائق ومظاهر وقنوات مليئة بالعسل واللبن والخمر، في ما روى عنه المؤرخون.

اغتيال الصديق قبل العدو

عالم الجواري الذي يزخر به المسلسل الرمضاني، كان عالماً يضج في قلعة ألموت وفي ما حولها في ذلك الزمان.

قدّم دعاة الصبّاح فكرهم لأحد المؤذنين في أصبهان فرفض، ولكنهم خشوا أن يبلغ عنهم فقتلوه. فعلم الوزير نظام الملك بالأمر، وأصدر تعليماته بمعاقبة القاتل. فوقعت التهمة على نجار اسمه طاهر فقتلوه ومثلوا به وجرّوه في الاسواق فكان أول قتيل من طائفة الحسن الصبّاح.

لكن الصبّاح كان قد قرّر أن الوقت حان للقضاء على صديق عمره؛ الوزير نظام الملك. وفي العام 1092 قرر السلاجقة القضاء على ظاهرة الحسن الصبّاح، فبعث سلطانهم ملكشاه حملتين، واحدة على قلعة ألموت، والثانية على قهستان لكن ميليشيات حسن الصبّاح تصدت للسلاجقة وبمساعدة الأهالي المتعاطفين معهم في روبارد وقزوين فانسحبت القوات من قهستان بعد وفاة السلطان.

نفّذ الحسن الصبّاح وعيده باغتيال الوزير نظام الملك في الـ16 من ديسمبر من العام 1092 في نهوند، وقد قام باغتياله “فدائي” متنكّر بزيّ ورع متشرد. وقال الحسن الصبّاح بعدها “قتل هذا الشيطان هو بداية البركة”.

وبعد غياب الصبّاح الغامض تاركاً ثيابه خالية منه، استمرت جماعته، لكن هولاكو تمكّن من احتلال قلعة ألموت في العام 1256 بعد مئتي عام من التأسيس لفكرة التنظيم السياسي الديني المسلّح.

لم يزل وهج ما فعله الحسن الصبّاح بزوال قلعة ألموت، بل استمر يظهر بين الحين والآخر، على شكل أحزاب وجماعات دينية تريد تغيير الواقع بالقوة، لأنها تعتقد أن عقيدتها المرتبطة بالسماء، هي العقيدة الصحيحة الوحيدة، وأن الآخرين جميعهم كفرة.

وفي الوقت الذي قررت فيه الطائفة الإسماعيلية التخلي نهائياً عن العنف، واستبداله بالفكر والفلسفة، تحوّلت بنية التنظيم الصبّاحية إلى المسلمين السنة والشيعة الإثني عشرية. فلم يكن تشكيل جماعة الإخوان تنظيمياً بعيداً عن البنية التي وضع مخططها الحسن الصبّاح. ولم يكن تشكيل الحرس الثوري الإيراني وميليشياته عديدة الأشكال والألوان، من حزب الله في لبنان إلى أنصار الله في اليمن، بعيداً عن البنية ذاتها التي تركها الصبّاح.

الطائفة الإسماعيلية بعد الصباح تقرر التخلي نهائيا عن العنف، واستبداله بالفكر والفلسفة

يقوم الممثل السوري عابد فهد بدور الحسن الصباح في مسلسل سمرقند، ومعه الممثل اللبناني يوسف الخال الذي تقمص شخصية عمر الخيام، بينما تؤدي الفنانة القديرة يارا صبري دور الملكة زبيدة، ويشارك معهم عدد من الممثلين الأردنيين واللبنانيين والعرب. ويأتي توقيت عرض المسلسل، كما سلف، في ذروة الصدام الطائفي المتصاعد في المنطقة، ليسلط الضّوء على كيفية تشكّل الجماعات الدينية المسلحة.

آثار الصباح

شخصية الحسن الصبّاح كان قد قدمها قبل سنوات مسلسل “عمر الخيام” الذي كتبه الكاتب والمسرحي غسان جباعي، وقام بأدائها الفنان فايز قزق إلى جوار جهاد سعد الذي أدى دور الخيام.

الحسن الصبّاح كان ولا يزال مثار جدل كبير، وتأويلات عديدة، وهنا لا يكمن خطر تناول الشخصيات الحساسة في التاريخ، في عدم فهم الكاتب وفريق العمل لعمق تلك الشخصيات، بقدر ما يظهر في تحدٍّ كبير، هو أن ينجح العمل. إذ كلما نجح الممثل والمسلسل في تقديم تلك الشخصية بصورة مثيرة، كلما تعلق الناس بها. وهنا يعاد دولاب العلاقة مع الشخصية من جديد. وإن فشل العمل الفني في مهمته، سيثير ذلك الفشل حساسية من نوع خاص لدى أنصار الشخصية أو أتباع مذهبها، ويعيد تضخيم حضورها في أذهانهم من جديد. بينما يزداد شحن الذين ورثوا المواقف السلبية منها أكثر.

:: اقرأ أيضاً

:: اختيارات المحرر