الاحد 28 مايو/ايار 2017، العدد: 10646

الاحد 28 مايو/ايار 2017، العدد: 10646

الترجي يتوج بطلا للدوري التونسي

  • أسدل الستار على منافسات بطولة الدوري التونسي الممتاز بتتويج الترجي الرياضي التونسي باللقب عقب فوزه على غريمه النجم الرياضي الساحلي في الجولة الأخيرة من سباق الدوري والتي كانت بمثابة نهائي المسابقة.

العرب مراد بالحاج عمارة [نُشر في 2017/05/19، العدد: 10637، ص(22)]

فرحة التتويج

تونس - توج فريق الترجي الرياضي بطلا للدوري التونسي التونسي لكرة القدم إثر فوزه على النجم الرياضي الساحلي بنتيجة 3-0 في ختام مباريات الدوري التونسي على ملعب رادس الأولمبي. ارتفع رصيد الترجي التونسي إلى 26 نقطة في الصدارة بفارق أربع نقاط عن النجم الساحلي صاحب المركز الثاني. وشاءت الصدف أن يتأجل الحسم على الجولة الأخيرة من منافسات الدوري التي وضعت الفريقين وجها لوجه، وكأنها مباراة نهائي كأس يتوج الفائز خلالها بلقب الدوري، واختصرت 90 دقيقة كامل الموسم بالنسبة إلى الغريمين التقليديين.

وتأخر انطلاق المباراة 20 دقيقة عن موعدها؛ بسبب تواجد رضا شرف الدين، رئيس النجم، على مقاعد بدلاء فريقه. وطالب مدير الكرة بالترجي رياض بنور، طاقم التحكيم، بتطبيق اللائحة، بإبعاد شرف الدين، من على مقاعد البدلاء، إلا أن رئيس النجم الساحلي، تشبث بالبقاء، ورفض المغادرة. لكن عواز الطرابلسي، مراقب المباراة، ورئيس لجنة التحكيم التونسية، توجَّه نحو مقاعد بدلاء النجم الساحلي، وأصرّ على مغادرة رضا شرف الدين، الذي وقعت بينه وبين رياض بنور، مناوشة. واستجاب رئيس النجم الساحلي، في النهاية، لقرار طاقم التحكيم، ومراقب المباراة.

وكان الترجي أكثر جاهزية خاصة في الشوط الأول وأظهر استعدادا كبيرا لحسم التتويج لصالحة ونجح في تسجيل هدفين خلال 45 دقيقة من المباراة. الهدف الأول سجله غيلان الشعلالي، في حين سجل الهدف الثاني علي المشاني. ومنذ انطلاقة الشوط الثاني نجح هداف الدوري طه ياسين الخنيسي في إضافة الهدف الثالث. وفرض أبناء فوزي البنزرتي سيطرة ميدانية مطلقة سيما بعدما أكمل النجم بقية اللقاء بنقص عددي بعد إقصاء لاعبه علية البريقي. مما سهل مهمة الترجي في إنهاء المباراة بأريحية كبيرة وحسم التتويج لصالحه.

وكان الاتحاد التونسي لكرة القدم يدرك جيدا حجم قيمة الرهان، وهذا ما جعل المخاوف تزداد قبل اللقاء، خاصة في ظل التجاوزات الأخيرة للجماهير التونسية التي أصبحت لا تقبل الهزيمة مهما كان الرهان، ولأجل ذلك طلب الاتحاد التونسي لكرة القدم من الترجي والنجم الساحلي، التحلي بروح المسؤولية عند خوض لقاء القمة. وعزز الترجي رقمه القياسي والتتويج باللقب للمرة 27، بينما كان النجم الساحلي يحلم بإحراز اللقب للمرة 11 في تاريخه.

مع العلم أن تذاكر مباراة كلاسيكو الدوري التونسي، نفدت مبكرا، وتم بيع 22 ألف تذكرة، وضعها مجلس إدارة نادي الترجي من أجل الجمهور، في وقت قياسي، حتى أن عدد كبير من جماهير فريق باب سويقة تذمروا، بسبب عدم تمكنهم من شراء تذاكر حضور الكلاسيكو.

ويذكر أن الترجي بدأ في بيع التذاكر، الثلاثاء، وشهدت عملية الترويج والشراء، وجود طوابير طويلة أمام المنافذ.

وأصدرت وزارة الداخلية التونسية، بيانا، أشارت فيه إلى المسالك والطرق، التي يمكن اتباعها، لتسهيل دخول الجماهير إلى ملعب رادس، كما اتخذت بعض الإجراءات التنظيمية، لإنجاح العرس الكروي.

ويعد فريق الترجي من المتراهنين التقليديين على لقب البطولة صحبة النادي الأفريقي والنجم الرياضي الساحلي والنادي الرياضي الصفاقسي وفاز فريق كرة القدم بالبطولة 27 مرة، وبالكأس 16 مرة وبالثنائي 4 مرات، آخرها خلال عام 2011 وهو أول ثنائي بعد الثورة، وبذلك يكون الترجي صاحب أكبر عدد من البطولات وكذلك أكبر عدد من الكؤوس في تونس.

:: اقرأ أيضاً

:: اختيارات المحرر