الجمعة 20 اكتوبر/تشرين الاول 2017، العدد: 10787

الجمعة 20 اكتوبر/تشرين الاول 2017، العدد: 10787

كوريا الجنوبية تبحث عن بصمتها في مونديال الشباب

منتخب كوريا الجنوبية ممثل البلد المضيف يأتي على رأس المجموعة الأولى التي تضم معه منتخبات غينيا والأرجنتين وإنكلترا لتكون المهمة في غاية الصعوبة.

العرب  [نُشر في 2017/05/20، العدد: 10638، ص(22)]

اليد في اليد لإنجاح الحدث

سول – يرفع الستار عن فعاليات النسخة الحادية والعشرين لبطولة كأس العالم للشباب (تحت 20 عاما)، والتي تستضيفها كوريا الجنوبية من 20 مايو الحالي وحتى 11 يونيو المقبل بمشاركة 24 منتخبا.

وتستحوذ بطولة كأس العالم للشباب دائما على اهتمام بالغ لمساهمتها في الكشف عن نجوم المستقبل. ولهذا يتطلع العديد من النجوم المشاركين في البطولة هذه المرة إلى الظهور بشكل جيد وإظهار مواهبهم ومهاراتهم للسير على نهج نجوم سابقين تركوا بصماتهم في مونديال الشباب وصالوا وجالوا بعدها في عالم اللعبة لسنوات طويلة، ومن بينهم نجوم التانغو، الأسطورة دييغو مارادونا وخافيير سافيولا وسيرجيو أغويرو والنجم الساطع ليونيل ميسي.

وينتظر أن تشهد هذه النسخة مجموعة من العروض القوية والرائعة، والمنافسة الشديدة منذ اللحظة لأولى، لتقارب المستويات في أكثر من مجموعة أثناء الدور الأول للبطولة.

وتقام فعاليات الدور الأول للبطولة عبر ست مجموعات بنظام دوري من دور واحد بين فرق كل مجموعة، على أن يتأهل صاحبا المركزي الأول والثاني من كل مجموعة وأفضل أربعة منتخبات تنهي دور المجموعات في المركز الثالث للدور الثاني (دور الستة عشر).

يأتي منتخب كوريا الجنوبية ممثل البلد المضيف على رأس المجموعة الأولى التي تضم معه منتخبات غينيا والأرجنتين وإنكلترا لتكون المهمة في غاية الصعوبة بالنسبة إلى أصحاب الأرض حيث يمتلك المنتخب الأرجنتيني الرقم القياسي لعدد مرات الفوز باللقب (ست مرات) ويتطلع الفريق إلى تعزيز رقمه القياسي، خاصة في ظل غياب منافسه التقليدي العنيد المنتخب البرازيلي عن هذه النسخة علما أن المنتخب البرازيلي أحرز لقب مونديال الشباب خمس مرات سابقة.

منتخبات ألمانيا والولايات المتحدة الأميركية والمكسيك وزامــبيا تمتلك الإمكانيات والمهارات التي تمكنها من تفجير المفاجأة

وتضم المجموعة الثانية منتخبات فنزويلا وألمانيا وفاناتو والمكسيك فيما تضم المجموعة الثالثة منتخبات زامبيا والبرتغال وإيران وكوستاريكا وتضم المجموعة الرابعة منتخبات جنوب أفريقيا واليابان وإيطاليا وأوروغواي فيما أوقعت القرعة المنتخب الفرنسي المرشح القوي للفوز باللقب هذه المرة على رأس المجموعة الخامسة التي تضم منتخبات فيتنام ونيوزيلندا وهندوراس وتضم المجموعة السادسة منتخبات الإكوادور والولايات المتحدة والسعودية والسنغال.

ورغم غياب المنتخبين البرازيلي والصربي، تشهد البطولة مشاركة أربعة منتخبات سبق لها الفوز باللقب وهي منتخبات الأرجنتين والبرتغال وإسبانيا وألمانيا فيما تشهد البطولة هذه المرة المشاركة الأولى لكل من منتخبي فاناتو وفيتنام.

تشهد البطولة هذه المرة أكثر من مرشح قوي للمنافسة على اللقب حيث يمتلك المنتخب الأرجنتيني بقيادة مديره الفني كلاوديو أوبيدا جيلا متميزا من اللاعبين يستطيعون استعادة أمجاد التانغو في هذه البطولة بعدما غاب اللقب عن الفريق منذ توج الفريق بلقبه السادس في البطولة عام 2007.

كما يبرز منتخب فرنسا ضمن المرشحين بقوة للفوز باللقب، رغم غياب عدد من لاعبيه البارزين مثل كيليان مباب حيث توج هذا الفريق بلقب كأس أمم أوروبا للشباب (تحت 19 عاما) في العام الماضي. كذلك، يبدو المنتخب البرتغالي مرشحا قويا في هذه النسخة لما يمتلكه من لاعبين أصحاب مهارات فنية عالية بخلاف خبرة الفريق في مثل هذه البطولات.

بعيدا عن الصراع على اللقب، يمتلك أكثر من فريق الفرصة لترك بصمة حقيقية في هذه النسخة. ويأتي المنتخب الكوري، صاحب الأرض، في مقدمة هذه الفرق حيث يحظى الفريق بالمساندة الجماهيرية من ناحية، إضافة لامتلاكه السرعة والقوة والحيوية التي تجعله يواصل طريقه إلى الأدوار النهائية، مستمدا تفاؤله من نجاح المنتخب الكوري الأول في بلوغ المربع الذهبي لمونديال 2002 عندما استضافت بلاده البطولة بالتنظيم المشترك مع جارتها اليابان.

كما تمتلك منتخبات ألمانيا والولايات المتحدة والمكسيك وزامبيا الإمكــانيات والمهارات التي تمكنها من تفجير المفاجأة.

:: اقرأ أيضاً

:: اختيارات المحرر